أبناء الجولان: المؤامرة الحالية هدفها تقسيم سورية

| القنيطرة – الوطن – مسعدة المحتلة – عطا فرحات

احتفل أبناء الجولان العربي السوري المحتل في الذكرى الحادية والسبعين لعيد الجلاء في قرية مسعدة المحتلة، مؤكدين أن ما يجري اليوم على الأرض السورية من مؤامرة هدفها الأول والأخير تقسيم سورية وتفتيتها، فالسوريون اليوم يكتبون بدمائهم جلاء جديدا، بموازاة تأكيد أبناء الجولان في القنيطرة، عبر بيان أصدرته الهيئة الشعبية لتحرير الجولان، أن من أنجز الجلاء عام 1946 هو ذاته يصنع تاريخا جديداً لسورية عبر وحدته الوطنية وصموده وصبره في مواجهة قوى الظلام والهيمنة. ‏‏
وأكد محافظ القنيطرة أحمد شيخ عبد القادر في كلمته خلال مهرجان خطابي أقيم أمس على مدرج كلية التربية الرابعة في المحافظة بهذه المناسبة، أن السوريين يخوضون اليوم معركة المصير في مواجهة أكبر حرب عدوانية تتعرض لها بلادهم.