اعتقال طبيبة أجرت عملية ختان لطفلة

| وكالات

ألقت الشرطة الأميركية القبض على طبيبة بقسم الطوارئ في مستشفى ديترويت تدعى جومانا نجاروالا بعد تلقي بلاغ ضدها بشأن قيامها بعمليات ختان لفتيات صغيرات، وقد اتهمت بإجراء عملية ختان لطفلة تبلغ من العمر 7 سنوات في حادث يعتقد أنه الأول من نوعه في الولايات المتحدة، وقالت وسائل إعلام أميركية إن الطبيبة أنكرت ضلوعها في عمليات ختان الإناث أثناء التحقيق معها بصفة ودية.
وذكرت وزارة العدل الأميركية أن نجاروالا مثلت أمام المحكمة الفيدرالية وتم احتجازها إلى حين المثول مجدداً أمام المحكمة.
وقامت السلطات بتعقب العديد من الضحايا، حيث ذكرت لائحة الاتهام المقدمة من النيابة أن البعض كانوا يأتون إليها من خارج ولاية ميتشيغان لختان بناتهم، وكان يتم تحذيرهم من الحديث عن الأمر بعد الانتهاء من العمليات.
وإضافة إلى التهم الموجهة إليها بشأن تشويه الأعضاء التناسلية للإناث، اتهمت الطبيبة أيضاً بالكذب على عملاء فيدراليين حيث أنكرت ضلوعها في هذه الممارسة خلال التحقيق معها.
وقال المحامي العام إنها كانت تجري هذا النوع من العمليات لفتيات تتراوح أعمارهن من 6 إلى 8 سنوات، لمدة 12 سنة.
وقال وكيل النائب العام الأميركي، دانيال ليميش، إن «تشويه الأعضاء التناسلية للفتيات يعد الفعل الأكثر وحشية بين ممارسات العنف على النساء والفتيات»، مضيفاً إن «هذه الممارسة ليس لها مكان في المجتمع الحديث، وسيخضع الذين يقومون بتشويه الأعضاء التناسلية للقصّر للمساءلة بموجب القانون الفيدرالي».