الرئيسية | عربي ودولي | إضراب الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية متواصل

إضراب الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية متواصل

رغم الإجراءات التعسفية التي تمارسها سلطات الاحتلال، يواصل الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال الإسرائيلي إضرابهم عن الطعام لليوم الثالث على التوالي احتجاجاً على سياسات الاحتلال التعسفية والظالمة بحقهم ولاستعادة حقوقهم.
ونقلت وكالة «معا» للأنباء الفلسطينية عن اللجنة الإعلامية المنبثقة عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطيني قولها إن نحو 1500 أسير يواصلون إضرابا مفتوحا عن الطعام تحت عنوان الحرية والكرامة في كل سجون الاحتلال الإسرائيلي منذ الـ17 من نيسان الجاري تنديدا بسياسة سلطات الاحتلال الظالمة بحقهم. وكانت إدارة سجون الاحتلال منعت محامي المؤسسات الحقوقية بما فيها هيئة شؤون الأسرى ونادي الأسير من زيارة الأسرى المضربين عن الطعام فيما دعا رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش إلى عقد اجتماع طارئ وعاجل للجمعية العامة لمناقشة الأوضاع المتصاعدة والخطيرة في سجون الاحتلال الإسرائيلي. ويطالب الأسرى المضربون عن الطعام باستعادة الزيارات المقطوعة وانتظامها وإنهاء سياسة الإهمال الطبي والعزل والاعتقال الإداري ومطالب حياتية أخرى وجاء قرار الإضراب بعد إخفاق حوارات ونقاشات الأسرى مع ما تسمى إدارة المعتقلات الإسرائيلية لتحسين أوضاعهم. هذا وأكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين/ القيادة العامة وقوفها إلى جانب الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي وأشارت الجبهة في بيان إلى التزامها بالعمل على تحرير الأسرى والدفاع عن مطالبهم. بدوره أكد رئيس هيئة الفعاليات الفلسطينية الوطنية والقومية في الأراضي المحتلة عام 1948 سلمان عنتير دعمه لنضال الأبطال الأسرى العرب والفلسطينيين في سجون كيان الاحتلال الإسرائيلي حتى تحريرهم.
كما نوه المؤتمر القومي الإسلامي ببطولات وصمود الأسرى الفلسطينيين. وجاء في بيان أصدره المؤتمر أمس «نشد على أيديكم ونعتز بكم وببطولاتكم وبصمودكم وبإصراركم على انتزاع الحرية والكرامة فحريتكم هي حرية الوطن وكرامتكم هي كرامة الأمة». هذا وقال رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو: إن المعتقلين الفلسطينيين «قتلة وإرهابيون»، حسب تعبيره.
وكالات