سورية

المبعوث الأممي يزور مصر ضمن جولة إقليمية…عبد العظيم: دي ميستورا يلتقي لجنة «مؤتمر القاهرة» السبت المقبل

 وكالات : 

كشفت «هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الوطني الديمقراطي» المعارضة عن زيارة يعتزم المبعوث الأممي إلى سورية ستيفان دي ميستورا إجراءها إلى مصر الأسبوع المقبل، من أجل بحث الوضع في سورية مع المسؤولين المصريين وللاجتماع مع اللجنة المنبثقة عن مؤتمر القاهرة.
وتأتي زيارة دي ميستورا إلى القاهرة، ضمن جولة تقوده إلى الولايات المتحدة وتركيا وإيران قبل أن يعود إلى مدينة نيويورك أواخر الشهر الجاري، لوضع خطته النهائية أمام مجلس الأمن الدولي.
ونقلت وكالة «سبوتنيك» الروسية للأنباء عن المنسق العام لـ«هيئة التنيسق» حسن عبد العظيم، قوله: إن دي ميستورا سيصل إلى القاهرة السبت المقبل، بغرض لقاء اللجنة المنبثقة من مؤتمر القاهرة، من أجل البحث في حل سياسي للأزمة في سورية.
وفي شهر حزيران الماضي، استضافت العاصمة المصرية القاهرة «مؤتمر المعارضة السورية من أجل حل سياسي»، والذي وضع خريطة طريق للحل السياسي بناء على اتفاق جنيف، وشكل «لجنة حوار» مهمتها متابعة مقررات المؤتمر.
وأكد عبد العظيم، أن «هيئة التنسيق والقوى الديمقراطية معنية بإيجاد حل سياسي للأزمة التي دخلت عامها الخامس»، مشيراً إلى أن المبعوث الأممي سيلتقي أعضاء «لجنة الحوار»، لإطلاع «قوى المعارضة» على نتائج لقاءاته ومشاوراته مع جميع القوى والفصائل السورية.
من جهة أخرى أوضحت مصادر سورية معارضة في القاهرة أن دي ميستورا سيبحث مع أعضاء «لجنة الحوار» سبل إيجاد آلية لتدويل المطالب العشرة التي خرجت من مؤتمر القاهرة. وأشارت المصادر وفقاً لموقع «اليوم السابع» المصري، إلى أن أعضاء اللجنة سيطالبون دي ميستورا بتطبيق بنود مؤتمر القاهرة، ومن ضمنها إقامة نظام ديمقراطي تعددي لا مركزي في سورية، وبحث سبل وقف نزيف الدماء في البلاد لحل الأزمة سياسياً من دون أي تدخل عسكري.
في سياق متصل، ذكرت المصادر أن دي ميستورا سيلتقي خلال زيارته إلى مصر وزير الخارجية المصري سامح شكري والأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي.
وقبل أيام ذكرت الناطقة باسم المبعوث الأممي، جيسي شاهين، أن دي ميستورا يخطط للتوجه إلى نيويورك قريباً حيث سيقدم تقريراً لأمين عام الأمم المتحدة بان كي مون حول نتائج مشاوراته. ومن ثم سيجري المبعوث الأممي سلسلة من اللقاءات في نيويورك وفي عواصم منطقة الشرق الأوسط وخارجها في إطار التحضيرات لاجتماع مجلس الأمن المكرس لسورية والذي من المزمع أن يعقد في الثامن والعشرين من الشهر الجاري.
ومنذ مطلع شهر أيار الماضي، أجرى دي ميستورا «لقاءات ومشاورات منفصلة» بين أطراف الأزمة في سورية الدوليين والإقليميين والمحليين.
ومدد المبعوث الأممي مشاوراته التي كان من المفترض أن تستمر ستة أسابيع، وسافر منتصف الشهر الماضي إلى دمشق حيث استقبله الرئيس بشار الأسد. كما أجرى دي ميستورا مؤخراً، مشاورات مع الائتلاف المعارض في كلٍ من جنيف واسطنبول، وذلك بغرض التوصل إلى ورقة يتم التوافق عليها لحل الأزمة السورية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock