الأخبار البارزةشؤون محلية

لا صحة بشأن إعادة التربية تصحيح بعض المواد الامتحانية…الوز: الكفاءات هي من يمثل الوطن بالمؤتمرات التخصصية

أكد الدكتور هزوان الوز وزير التربية رئيس اللجنة الوطنية للتربية والعلوم والثقافة أهمية ترشيح ذوي الكفاءات والخبرات القادرة على تمثيل الوطن في المؤتمرات التخصصية، فضلاً عن ضرورة تسريع الحصول على الموافقات لهذه الترشيحات، وإرسال استماراتها كاملة ودقيقة وفي الوقت المناسب، ومتابعة استحقاقات مجالات التعاون والتنسيق مع اللجنة الوطنية والتواصل عن طريقها مع اليونسكو ومكاتبها الإقليمية.
وأوضح وزير التربية خلال اجتماعه الدوري بأعضاء اللجنة الوطنية للتربية والعلوم والثقافة ضرورة متابعة إنشاء بنك للمعلومات لأهميته من النواحي القانونية والتربوية والمهنية، فضلاً عن دوره المرجعي للوفود المشاركة في الفعاليات الخارجية، إضافة إلى رفد العاملين الذين لهم صلة في مجال عمل اللجنة الوطنية بالمعلومات اللازمة، لافتاً إلى وجوب إيلاء الاهتمام بموضوع الحفاظ على التراث الإنساني السوري، ولاسيما في الوقت الحالي نتيجة الاستهداف الممنهج للآثار والمواقع الأثرية السورية من العصابات الإرهابية المسلحة.
وقدم الدكتور نضال حسن- أمين اللجنة الوطنية السورية لليونسكو- عرضاً لتوصيات اجتماع اللجنة السابق، مؤكداً حرص اللجنة على تنفيذها، وتجاوز الصعوبات إن وجدت، مشيراً إلى أهمية الجهود التي يبذلها المنسقون، واستعداد فريق عمل اللجنة الوطنية لتسهيل مهمة الأعضاء الجدد من وزارة التعليم العالي ووزارة الثقافة ووزارة الإعلام والأمانة السورية للتنمية، ومستعرضاً أنشطة اللجنة الوطنية خلال الأشهر الستة الماضية، ومشيراً إلى إصدار اللجنة الوطنية عدداً جديداً من نشرتها التوثيقية.
وناقش أعضاء اللجنة الوطنية السورية تقرير عملها خلال المرحلة السابقة، ونشاطاتها المدرجة على جدول أعمالها. ‏
حضر الاجتماع ممثلو الوزارات والهيئات العامة والجهات الوطنية المعنية.
ومن جانبه أوضح الدكتور هزوان الوز وزير التربية أن كل ما يشاع على بعض المواقع الإلكترونية، ومواقع التواصل الاجتماعي بشأن إعادة الوزارة تصحيح بعض المواد الامتحانية، وغيرها لا صحة له، ونؤكد أن المرجعية الأساسية حول سير العملية التربوية هو الموقع الرسمي للوزارة، وما تبثه الفضائية التربوية السورية، مبيناً أن الوزارة لا تمتلك أي صفحة رسمية أو غير رسمية على أي موقع من مواقع التواصل الاجتماعي، وكل ما تنشره تلك الصفحات أو المواقع لا علاقة للوزارة به، ونأمل من الأبناء الطلاب عدم الاستماع إلى مثل هذه الشائعات.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock