عربي ودولي

مساعد وزير الخارجية يطالب الدول الأوروبية بحسم أمرها في التعامل مع الإرهاب…الجيش المصري يعلن مقتل 241 إرهابياً في عمليات شمال سيناء

 القاهرة – رلى الهباهبة  – دمشق – سانا – وكالات : 

أعلن الجيش المصري أمس أنه تم القضاء على241 إرهابياً في مواجهات ومداهمات بدأت مطلع الشهر الجاري شمال سيناء في أعقاب الهجمات الإرهابية التي شهدتها المنطقة. وأوضح المتحدث باسم الجيش المصري في تعليق له نشره على صفحته على موقع فيسبوك أن «نتائج أعمال قتال قوات تأمين شمال سيناء خلال الفترة من الأول إلى الخامس من تموز الحالي هي مقتل 241 إرهابياً وضبط 4 أفراد مطلوبين أمنياً و29 فرداً مشتبهاً فيه» مشيراً إلى أن «الجيش المصري أبطل مفعول 16 عبوة ناسفة كانت معدة ومجهزة لاستهداف القوات بالإضافة لتدمير 26 عربة خاصة بالعناصر الإرهابية و28دراجة بخارية». ونشر المتحدث الرسمي باسم الجيش المصري صوراً لعدد من الإرهابيين الذين قتلوا خلال العمليات العسكرية التي شنتها القوات المصرية خلال الأيام الماضية. وكانت محافظة شمال سيناء شهدت سلسلة متزامنة من الهجمات الإرهابية الدامية شنها تنظيم داعش الإرهابي يوم الأربعاء الماضي على مراكز أمنية أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من قوات الجيش والشرطة المصرية وعشرات الإرهابيين. من جهة أخرى طالب مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون الأوروبية السفير حاتم سيف النصر، الدول الأوروبية بضرورة حسم أمورها وعدم التردد أو التهاون في التعامل مع الإرهاب الذي طال أوروبا وجميع أنحاء المعمورة. وأكد السفير سيف النصر، خلال لقائه أمس الإثنين مع سفراء الدول والبعثات الأوروبية في القاهرة، حتمية تعزيز التعاون بين جميع الشركاء في الحرب على الإرهاب من خلال تبادل المعلومات واتخاذ الإجراءات الفاعلة لتجفيف منابع تمويل التنظيمات الإرهابية والعمل معاً على نشر الفكر المعتدل الوسطي والاستفادة من علم الأزهر الشريف في هذا الخصوص.
وقال السفير سيف النصر: إن تزامن العمليات الإرهابية الأخيرة في شمال سيناء مع الذكرى الثانية لثورة 30 يونيو والبيانات الصادرة عن الجماعة الإرهابية تعقيباً على عملية الاغتيال السياسي للشهيد النائب العام المستشار هشام بركات، يؤكد على أن الشعب المصري كان محقاً في انتفاضته وثورته الشعبية ضد حكم جماعة الإخوان الإرهابية وأيديولوجياتها التي لا تعرف سوى أعمال العنف والقتل والتخريب.
وأشار إلى أن العمليات الإرهابية التي شهدتها مصر وتونس والكويت وفرنسا ونيجيريا يؤكد صحة ما سبق لمصر أن حذرت منه بالنسبة لعالمية ظاهرة الإرهاب وأن جميع الدول ليست بمنأى أو معزل عنها، مبرزاً أن تلك الحوادث الإرهابية تدفع إلى الذهاب بما لا يدع مجالاً للشك بأن هناك تنسيقاً عملياتياً بين جميع التنظيمات الإرهابية وأن محركها هو أيديولوجية التطرف لجماعة الإخوان الإرهابية، مطالباً المجتمع الدولي باتخاذ الإجراءات الفاعلة والصارمة للتصدي لتلك التنظيمات على حد سواء والقضاء على الإرهاب أينما وجد.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock