معمل غاز عدرا إلى الإنتاج في تشرين الأول القادم … طه لـ«الوطن»: انخفاض إنتاج أسطوانات الغاز المنزلي إلى الحد الأدنى لانخفاض الطلب

| علي محمود سليمان

بينّ مدير فرع دمشق للغاز منصور طه أن الإنتاج اليومي من أسطوانات الغاز المنزلي قد انخفض إلى الحد الأدنى الذي كان عليه قبل الأزمة في ظل انخفاض الطلب، بحيث لم يتجاوز الإنتاج اليومي 30 ألف أسطوانة غاز منزلي، في حين كان قد وصل خلال أيام الذروة إلى 48 ألف أسطوانة.
وفي تصريح لـ«الوطن» أوضح طه أنه بنتيجة انخفاض الطلب فقد تم إيقاف العمل بسيارات توزيع الغاز الإسعافية التي كانت تجول مناطق الاختناق وزيادة الطلب، كما تمت إعادة حصة محافظة دمشق إلى 3 آلاف أسطوانة غاز بعد أن تم رفعها سابقاً إلى 5 آلاف أسطوانة، وهو نفس الحال بالنسبة لمحافظة ريف دمشق التي كانت تحصل على نحو 5 سيارات توزيع غاز يومياً، والآن انخفض الطلب إلى سيارة واحدة في الأسبوع لكون أغلب الطلبات تقدم من البلديات.
ولفت طه إلى أن فرع الغاز يقوم بكل الإجراءات المطلوبة لتلبية حاجة المناطق التي تعود لسيطرة الدولة وذلك بعد خروج المسلحين منها، بعد الحصول على التوجيهات من المحافظة لتزويدها بالكميات المطلوبة التي تتناسب مع عودة الأهالي وحاجتهم من مادة الغاز المنزلي.
وبالنسبة لعمليات إعادة تأهيل معمل غاز عدرا أشار طه إلى أن العمل وصل إلى مراحل متقدمة بنسبة تنفيذ جيدة في إعادة تأهيل معمل غاز عدرا وفق العقد الموقع مع الشركة المنفذة بعد أن كانت عمليات التأهيل تعرضت لبعض التأخير خلال العام الماضي، ويتوقع استلام المعمل جاهزاً مع حلول الشهر العاشر، والجدير بالذكر أن معمل غاز عدرا من أهم المعامل كونه يتضمن سعات تخزين كبيرة إضافة إلى وحدة تعبئة أتوماتيكية كخط إنتاج ثابت إضافة إلى وحدة تعبئة متنقلة وطاقة إنتاجية كبيرة كانت تصل إلى نحو 60 ألف أسطوانة غاز منزلي يومياً قبل الأزمة.
موضحاً بأن أهم ما يميز معمل غاز عدرا هو وجود مستودعات التخزين الكبيرة التي يمكن تخزين الغاز السائل فيها ما بين أسبوع إلى عشرة أيام، وذلك يحقق سرعة في عمليات التعبئة بدلاً من الواقع الحالي في وحدات التعبئة التي يضطر فيها إلى انتظار صهاريج الغاز القادمة من مصفاة بانياس بشكل يومي حتى تبدأ وحدات التعبئة بعملها.
وفيما يخص بيع أسطوانات الغاز الفارغة (الحديد) أوضح طه بأن عمليات البيع مستمرة بحسب ما يتوافر من (الحديد)، وخلال الأسبوع الماضي تم بيع 1500 أسطوانة بحسب السعر النظامي وهو 8800 ليرة سورية، وذلك وفق ما يتوافر لدى فرع الغاز حسب عقود التنفيذ مع الجهة المصنعة لأسطوانات الغاز المنزلي.