الرئيسية | عربي ودولي | موسكو تحذرها من معاملتها بالمثل .. عقوبات أوكرانية ضد سياسيين وصحفيين أوروبيين

موسكو تحذرها من معاملتها بالمثل .. عقوبات أوكرانية ضد سياسيين وصحفيين أوروبيين

أعلن الكرملين أنه يتذكر مبدأ المعاملة بالمثل بشأن فرض أوكرانيا عقوبات ضد وسائل إعلام روسية.
وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف أمس: «بطبيعة الحال نتابع بانتباه الوضع ولا ننسى مبدأ المعاملة بالمثل».
وأوضح بيسكوف أنه ليس مستعداً لتحديد الإجراءات المقابلة التي ستتخذها موسكو رداً على العقوبات الأوكرانية، قائلاً: إنه ليست هناك وسائل إعلام أوكرانية كبيرة تحظى بشعبية بين الناطقين بالروسية.
تجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن العقوبات الأوكرانية الجديدة دخلت حيز التنفيذ أمس، وتشمل هذه العقوبات أبرز القنوات التلفزيونية ومواقع التواصل الاجتماعي في روسيا.
شملت قائمة العقوبات الأوكرانية الموسعة ضد روسيا مجموعة من السياسيين والصحفيين من الاتحاد الأوروبي.
وضمت القائمة التي نشرها الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو على موقعه في الإنترنت عضو البرلمان الأوروبي (عن اليونان) سوتيريوس زاريانوبولوس، والبرلمانيين اليونانيين يورغوس لامبروليس ويورغوس ماغاناس (من الحزب الشيوعي اليوناني)، وعضو البرلمان الإيطالي لوتشيو مالان، وكذلك جوزيبيه رافا رئيس الإقليم الإيطالي ريجيو كالابريا، والصحفية البلغارية تاشيفا لابوف، والمدونين البولنديين ديفيد بيريزيتسكي وديفيد هوجيتس، والمستشارين السياسيين الإسرائيليين أفيغدور إسكين وديفيد أدلمان. ووفقاً للعقوبة منع جميعهم من دخول أوكرانيا لمدة عام.
وشملت قائمة العقوبات ضد روسيا 1228 شخصاً و468 شركة ومؤسسة بما في ذلك عدة وسائل إعلام روسية. ومنعت سلطات أوكرانيا الوصول إلى الشبكات الاجتماعية «فكونتاكتي» و«اودنوكلاسنيكي» و«ياندكس» و«ميل رو» وكذلك مختبر «كاسبرسكي لاب» الشهير و«دكتور ويب» وبرنامج «1 C» وغيرها من الشركات الروسية العاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات، وكذلك شركات «محركات الطائرات» و«أنثراسايت الروسي» و«بتروليوم كابيتال» وكذلك عدة مؤسسات من القرم بما في ذلك موانئ بحرية ومطار «سيمفيروبول» وشركات بناء الطائرات والسفن ومصانع النبيذ الفوار «العالم الجديد» و«ماساندرا».
(روسيا اليوم- نوفوستي)