الرئيسية | شؤون محلية | نقص العمالة ينذر بتوقف المخابز الآلية في السويداء!

نقص العمالة ينذر بتوقف المخابز الآلية في السويداء!

| السويداء-عبير صيموعة

أنذر مدير فرع الشركة العامة للمخابز في السويداء بيان حرب من خطورة توقف العمل على خطوط الإنتاج في المخابز الآلية نتيجة لنقص العمالة الشديد ضمنها بعد تسرب معظم العمال بسبب تدني الأجور والتحاق بعضهم بخدمة العلم.
وأشار حرب إلى تسرب 78 عاملاً أدى إلى نقص اليد العاملة على كل خط من خطوط الإنتاج البالغة 8 خطوط، والتي تحتاج إلى خمسة عمال على كل خط، والتي يتم إدارتها حاليا بتفاوت بين عاملين إلى ثلاثة.
وأكد حرب أن الإدارة تسعى إلى سد النقص الحاصل عن طريق إجراء اختبارات لعقود سنوية إلا أنها تحتاج إلى وقت طويل بسبب الروتين الحاصل ضمن تلك الاختبارات وخاصة بعد إعادة فتح باب الاختبار من جديد من الإدارة العامة للمخابز، من تاريخ 3/6 حتى 18/6، مطالبا بإعطاء الصلاحيات الكاملة لمديري فروع المخابز الآلية حتى تتسنى معالجة القضايا الطارئة، موضحا أن المخابز تحتاج إلى قرارات تعيين سريعة وفورية ويجب استثناؤها من القرارات المركزية نظرا لأن عمل المخابز لا يحتمل التوقف ولو ليوم واحد.
وأوضح حرب أنه جرى إرسال العديد مع الكتب إلى الجهات المعنية في المحافظة وفي دمشق تؤكد النقص الحاد في اليد العاملة وخصوصا في مخبزي آذار والسويداء وفي مخبز شهبا وذلك بسبب تدني الرواتب والأجور للعمال المياومين الذين يشكلون النسبة العظمى من العاملين لدى الفرع وخاصة أن أجر العامل المياوم أقل من 15 ألف ل. س دون تقاضيه تعويض غلاء المعيشة والبالغ 11 ألفاً و500 ل. س شهريا وأن فقدان العاملين الذكور سيؤدي إلى توقف خطوط الإنتاج في المخابز المذكورة.
ولفت حرب إلى وجود صعوبات فنية تعاني منها مخابز السويداء الآلية تتمثل بقدم الآلات نتيجة استثمارها لوقت طويل وغلاء أسعار القطع التبديلية وعدم توافر بعضها ووجود نقص في الخبرات الفنية لإصلاح الأعطال إضافة للانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي علما أنه تم مؤخراً تشغيل مولدة احتياطية كهربائية لمخبز السويداء الأول لضمان استمرار العمل بدلاً من المولدة السابقة غير القابلة للإصلاح، منوهاً بأنه رغم جميع تلك الصعوبات انتجت المخابز الآلية العامة بالسويداء خلال الربع الأول للعام الحالي أكثر من 6300 طن من مادة الخبز وبزيادة واضحة عن المخطط البالغ 5400 طن أي بنسبة تنفيذ قدرها 104 %.