ثلاثة امتحانات تحصد 35 حالة غش في درعا

| درعا – الوطن

على الرغم من استهداف المجموعات الإرهابية المسلحة للأحياء السكنية الآمنة بمدينة درعا أمس بقذائف الحقد والغدر جرت امتحانات شهادة التعليم الأساسي لمادة التربية الدينية ضمن المدينة المذكورة وفي مختلف أرجاء المحافظة المحددة بها مراكز امتحانية بإجمالي 212 مركزاً بشكل جيد وفق التعليمات الوزارية الناظمة لها، واعتبر المجتمع الأهلي أن مواصلة تقديم أبنائهم للامتحانات مهما كانت قسوة الظروف السائدة لهو تعبير ناصع عن الإصرار على مواجهة الجهل والفكر الظلامي الهدام بالعلم والمعرفة.
وأشار مدير تربية درعا محمد خير أحمد العودة اللـه لـ«الوطن» أنه تقدم لامتحانات شهادة التعليم الأساسي أمس 12620 طالبا من إجمالي المسجلين البالغين 15103 طلاب، ومعظم المتغيبين من الأحرار وليس الطلاب النظاميين، على حين تغيب طالب واحد من المسجلين في الإعدادية الشرعية البالغين 41، وتم توزيع الأسئلة على جميع المراكز الموجودة في مدن وقرى درعا وإزرع والصنمين وبصير والقنية وخبب الآمنة في الأوقات المحددة من دون أي إشكالات وكانت واضحة وخالية من الأخطاء وتراعي جميع المستويات.
وأوضح العودة اللـه أنه جرى في الامتحانات الثلاثة التي تمت حتى الآن تنظيم 35 ضبطاً بحالات الغش المرتكبة موزعة بين 4 في امتحان التربية الدينية لاستخدام (الروشيتات) و20 في امتحان العلوم والصحة العامة منها 19 لاستخدام (روشيتة) وواحدة لاستخدام الموبايل، والباقي 11 ضبطا نظمت في امتحان الاجتماعيات لاستخدام القصاصات الورقية أيضاً (روشيتة).
ومن جهتهم عبر عدد من الطلاب عن ارتياحهم للأسئلة التي كانت واضحة وبين السهلة والمتوسطة عموماً ويستطيع كل من بذل جهدا جيداً في المذاكرة أن يحصل على نتائج جيدة.