الجيش يتقدم في محيط «الجراح» … ومؤسسات الدولة تعود إلى «الوعر» الأحد المقبل

| الوطن – وكالات

قضى الجيش العربي السوري على عشرات الدواعش في دير الزور ووسع نطاق سيطرته في محيط مطار الجراح العسكري شرق حلب، بموازاة تقدم حملة «غضب الفرات» باتجاه مدينة الرقة، وسط استعدادات لعودة مؤسسات الدولة إلى حي الوعر في حمص الأحد القادم.
وفي خرق جديد لمذكرة «مناطق تخفيف التصعيد» ذكرت «سانا» أن الميليشيات المسلحة أطلقت قذائف صاروخية باتجاه أحياء السحاري والمطار والكاشف في مدينة درعا، ما تسبب بـ«إصابة عدد من الأشخاص بجروح متفاوتة الخطورة»، كما تصدى الجيش لهجوم لـ«النصرة» وحلفائها من الجهة الغربية في حي المنشية بمدينة درعا، قتل خلاله عدداً من المهاجمين بينهم المسؤول العسكري في «النصرة» بلال أبو زيد، والمسؤول الميداني سعودي الجنسية أبو هاشم التبوكي.
وأعلنت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها أمس، أن الوضع في «مناطق تخفيف التصعيد» في سورية «مستقر»، رغم رصد الجانب الروسي في اللجنة الروسية التركية المشتركة 8 انتهاكات خلال الـ24 ساعة الماضية.
شمالاً بين مصدر ميداني لـ«الوطن»، أن الجيش بمؤازرة حلفائه استطاع استعادة قريتي جراح كبير والدروبية في محيط مطار الجراح العسكري، الذي استعاده الأسبوع الفائت، بعد إرغام مقاتلي داعش على الانسحاب باتجاه بلدة مسكنة آخر معقل رئيسي للتنظيم في ريف حلب، يتحضر الجيش لاسترداده منه والوصول إلى الحدود الإدارية لمحافظة الرقة، موضحاً أن الجيش سيطر على قرية علية البوكمال ومقالع العطيرة ومقالع تل حسان الحيوية في محيط المطار أيضاً.
بموازاة ذلك ذكرت تقارير إعلامية، أن «قوات سورية الديمقراطية- قسد» التي تشن حملة «غضب الفرات» ضد داعش في الرقة سيطرت على قرية بدر وصوامع القمح القريبة منها شمال شرق مدينة الرقة كما تمكنت من السيطرة على «قرية الفلج» في المحور الغربي للحملة.
شرقاً، أفاد مصدر عسكري، وفق «سانا»، بأن الجيش أوقع 28 داعشياً قتيلاً وجرح أكثر من 20 آخرين في محيط المقابر وحي الموظفين بمدينة دير الزور، بعدما قضى على أكثر من 20 إرهابياً من داعش في محيط مطار دير الزور ولواء التأمين الالكتروني.
على خط مواز، أكد مصدر إعلامي في حماة لـ«الوطن»، أن الجيش والقوات الرديفة خاضت اشتباكات ضارية مع داعش، في قرية المهدومة على محور طريق سلمية إثريا خناصر، أردت خلالها العشرات من مقاتليه ودمرت عتادهم.
وفي حمص تفقد محافظ حمص طلال البرازي أمس سير أعمال الصيانة وترحيل الأنقاض وتأهيل الشوارع في معبر دوار المهندسين وشارع الرئيس وطريق الغابة وعدد من الشوارع الفرعية في حي الوعر، مؤكداً في تصريح صحفي نقلته «سانا» أن «قوى الأمن الداخلي ومؤسسات الدولة ستدخل يوم الأحد القادم إلى الحي للبدء بتقديم خدماتها بشكل مباشر للمواطنين».