رياضة

أنس السباعي لـ«الوطن»: كرة القدم في نادي المحافظة ليست حكراً على أحد

 نورس النجار : 

أثيرت في الآونة الأخيرة قضايا مختلفة تخص نادي المحافظة والمنتخب الوطني وكان محور هذه القضايا المدرب أنس السباعي، لدرجة أن الشارع الرياضي يطرح دائماً: هل يستحق السباعي ما وصل إليه أم إن الظروف والإمكانات هي من وضعته في هذا الموقع؟
الكثيرون تحدثوا عن تراجع فريق المحافظة بعد رحيل السباعي عنه، فهل هذا التراجع مقصود، أم إنه طبيعي؟
وبعضهم تحدث عن عوائق وضعت أمام المدرب الجديد حتى لا ينجح بمهامه!
هذه القضايا وأسئلة أخرى أجاب عنها أنس السباعي والحكم النهائي نتركه للجمهور ولمن يهتم وإلى التفاصيل:

عمل جماعي
منذ صعودنا إلى الدرجة الأولى سرنا بشكل متصاعد، وعملنا جماعي فعندما انتقلت لتدريب المنتخب وقع الاختيار على غسان معتوق لأنه على تماس مع الفريق ومحبوب من اللاعبين ومطلع على تفاصيل خطة العمل الفني فضلاً عن أنه أثبت وجوده والجميع متعاون معه، وعما يحاول البعض إشاعته عن إهمال الفريق وعدم الاهتمام به لابتعادي عنه فهذا عار عن الصحة، ولو أننا لا نريد المعتوق لما أرسله النادي ليتابع دورة تدريبية عالية المستوى في بيروت.
وعندما تأسست كرة النادي كان هدفها الرئيس الوصول إلى أعلى سقف ممكن، لذلك لن تتوقف كرة النادي عند أحد، ولن يحتكرها أحد، والمدرب الكفوء هو من يتولى المهام سواء أنس السباعي أم غيره، والإدارة تدعم فريقها بغض النظر عن اسم المدرب أو اللاعبين، وآلية العمل تتابعية فكل مدرب يتمم ما أنجز الذي قبله.
أما النتائج فلم أجدها غير طبيعية، الفريق تعادل في ثلاث مباريات وفاز في مباراتين وخسر الأخيرة أمام الوحدة صفر/1، وهذه المباراة كان لها خصوصيتها لأن الفرق استقرت في مواقعها فلعبنا في الصف الثاني، والمركز الثاني حققناه بجهود اللاعبين وجميع المدربين الذين تولوا الفريق خلال الموسم.
قناص
• البعض يقول هناك حلقة مفقودة بالفريق، فالفريق (مثلاً) خسر بالكأس أمام النضال، فما هي عثرات الفريق؟
• مشكلتنا عدم وجود المهاجم القناص القادر على التسجيل من أشباه الفرص، فكل المتابعين يشهدون بأفضليتنا في العديد من المباريات، لكننا افتقدنا التسجيل، وبكرة القدم عندما لا تسجل ستخسر، وهذا ما حدث معنا في العديد من المباريات في الدوري ومباراة النضال بالكأس.

احتراف
• أليس هذا الكلام غريباً، أمام الميزانية المالية الضخمة والتي تجعلكم قادرين على التعاقد مع مهاجمين قناصين؟
• ما يشاع عن الميزانية الضخمة كلام مبالغ فيه، فنادي المحافظة ليس كرة قدم فقط، فلديه مشاريع رياضية واجتماعية وثقافية وفنية، وللعلم فإن خمسة لاعبين في الوحدة يعادلون بعقودهم جميع عقود لاعبينا، وهناك أندية سقف احترافها مفتوح، ونحن لدينا قوانين في هذا المجال ولا يمكننا أن ننافس في دفع المال، وعلى سبيل المثال: نادي تشرين قدم مبلغ 10 آلاف دولار لبرهان صهيوني الذي رفض العرض، فهل نحن قادرون على الزيادة؟ كما أن أغلب اللاعبين يسعون للتوقيع للجيش والوحدة طمعاً في المشاركة الآسيوية التي باتت السوق الرئيس للاعبين، ومع ذلك نسعى للحصول على اللاعب الأفضل وهو ليس سهلاً، وتعويضاً نحاول تأهيل لاعبينا من فئة الشباب ونسعى للاكتفاء الذاتي بعد سنوات.

البطولة
• يقال: إن فريقكم ليس فريق بطولة، بماذا تردون على ذلك؟
• التوقعات تميل للوحدة والجيش لكونهما الأفضل والأكثر خبرة، ولكن ليس الأفضل من يربح البطولة، نحن نستعد للتجمع النهائي بقوة ونحشد له كل الإمكانات، ولنا الحق في المنافسة، والبطولة بنظري تحتاج إلى حماسة وروح وجاهزية عالية وثقافة فوز، وشعارنا اللقب ولن نتنازل عنه.
• ما ملاحظتكم على التجمع النهائي وهل ستقبلون تأجيل مباراتكم الافتتاحية؟
• نؤيد الطرح الذي طرحته «الوطن» بجعل التجمع ذهاباً وإياباً لرفع المستوى وضمان العدالة، كما نؤيد الطرح الداعي إلى تغيير نظام الدوري، وحقيقة طُلب منا تأجيل مباراتنا مع الوحدة ورفضنا لأنه من حقنا، وسنتقيد بجدول الدوري الصادر.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock