رياضة

أهل السلة ناقشوا تعديلات نظام الاحتراف الجديد…150 ألف ليرة الحد الأعلى لأجور اللاعبين

عقد يوم أمس الأول في قاعة الاجتماعات بمقر الاتحاد الرياضي العام، وبحضور رئيس الاتحاد الرياضي العام وعدد من أعضائه، ورئيس اتحاد السلة، ندوة حوارية ضمت أهل السلة من مدربين ولاعبين وإداريين، وتمحورت المناقشات حول التعديلات الجديدة على نظام الاحتراف بما يتماشى مع واقع الأندية بالفترة الحالية، وقد سارت الحوارات ضمن أجواء هادئة، ونجح رئيس اتحاد السلة بشرح التعديلات بإسهاب مميز، وبدا أن هناك ارتياحا وقبولاً لدى جميع الحاضرين، وإليكم أبرز التعديلات كما وردت حرفياً:

يعتمد نظام شرائح للتعويضات حسب درجة تصنيف النادي باستثناء المكافآت والحوافز وذلك على النحو التالي:
الشريحة الأولى: تشمل لاعبي المنتخب الوطني للرجال المشاركين فعلياً بمباريات المنتخب الوطني الرسمية، ويحدد السقف الأعلى للتعويضات حتى 150,000ل. س شهرياً.
الشريحة الثانية: تشمل اللاعبين الذين مازالوا ضمن نظام الرعاية (ثلاثة مواسم في فئة الرجال) ويحدد السقف الأعلى للتعويضات بما لا يتجاوز 75% ولا يقل عن 50% من سقف الشريحة (بحسب تصنيفه ضمن الشريحة الأولى المبينة أعلاه – لاعب المنتخب الوطني).
الشريحة الثالثة: يتقاضى اللاعبون غير المشمولين بالشريحتين الأولى والثانية، تعويضاً لا يتجاوز 75000 ليرة سورية.
• يحق للنادي منح لاعبين اثنين أو لاعبتين اثنتين بكرة السلة تعويضات السقف الأعلى للشرائح وفق مصلحة فريق النادي.
تقوم اتحادات الألعاب بتحديد أسماء لاعبي المنتخبات الوطنية المشمولين بالشريحة الأولى ببداية كل موسم.
تحدد سقوف التعويضات الشهرية للمدربين الوطنيين لأندية الدرجة الأولى باستثناء المكافآت والحوافز على النحو التالي:
1- حتى 200,000 ل. س للمدربين الوطنيين لمن لاتقل شهادته التدريبية عن مدرب وطني (محلي) درجة أولى.
2- حتى 100,000 ل. س للمدربين الوطنيين ممن لاتقل درجة شهادته التدريبية عن مدرب وطني درجة ثانية.
3- حتى 50,000 ل. س لباقي المدربين.
4- يحدد تعويضات مدربي المنتخبات الوطنية ومساعديهم والكادر المعاون «معالج– منسق إعلامي– مسؤول تجهيزات… إلخ» بقرار يصدر عن المكتب التنفيذي.
5- تقوم اتحادات الألعاب وعلى مسؤوليتها بتحديد أسماء المدربين ودرجاتهم المشمولين بالشرائح أعلاه.
تحديد التعويضات الشهرية للإداريين والمعالجين (الكادر الطبي) باستثناء المكافآت والحوافز حسب الشهادة العلمية والخبرة العملية بحيث لا تتجاوز 40% من سقوف تعويضات الكادر التدريبي.
تحدد سقوف التعويضات الشهرية للاعبات أندية الدرجة الأولى الممارسة للعبة كرة السلة حتى 60000 ليرة سورية و30000 ليرة سورية لأندية الدرجة الثانية.
اعتماد نظام العقود لكل الدرجات وفق شرائح اللاعبين حسب الآتي:
1- شريحة اللاعبين المشمولين بنظام الرعاية (ثلاثة مواسم مع ناديه بفئة الرجال):
• تقوم اتحادات الألعاب بتحديد أعمار اللاعبين لفئة الرجال ببداية كل موسم.
• يحدد السقف الأعلى للتعويضات بحسب شريحته المبينة أعلاه.
• تحدد مدد سقوف عقود اللاعبين بثلاثة مواسم على الأقل من تاريخ اعتماده بفئة الرجال حصراً.
• يجوز انتقال اللاعبين ضمن نظام الرعاية من أنديتهم في حال موافقة ناديه أصولا وتسديده بدل انتقال لناديه المنتقل منه على أن يتم باتفاق الطرفين.
2- شريحة اللاعبين المتعاقدين (خارج نظام الرعاية):
• يحدد السقف الأعلى للتعويضات بحسب شريحته المبينة أعلاه.
• تحدد مدد سقوف عقود اللاعبين بخمسة مواسم رياضية على الأكثر من تاريخ انتهائه من نظام الرعاية باتفاق الطرفين.
• يعتبر اللاعب ممن بلغ سن (27) سنة للرجال و(27) سنة للسيدات لاعباً حراً ما لم يكن يرتبط بعقد مع ناديه ويحق له إبرام عقد مع أي ناد ولمدة غير محددة باتفاق الطرفين ومن دون التزامات بدل الانتقال لناديه بعد حصوله على براءة الذمة المالية من ناديه أصولا.
3- العقد المماثل:هو العقد المبرم بين النادي واللاعب المنتهي عقده الذي يتقاضى بموجبه اللاعب سقف الشريحة المصنف بها بناءً على رغبة ناديه.
4- بدل انتقال: يحدد بمبلغ مليون ليرة سورية كحد أعلى ولمرة واحدة (للمرة الأولى) تسدد لمصلحة (ناديه الأم) النادي المنتقل منه في حال رغبته بالانتقال لناد آخر بعد انتهائه من فترة نظام الرعاية (ثلاثة مواسم) ولغاية سن (26) سنة.
تحدد اتحادات الألعاب المطبقة لنظام الاحتراف الشروط الجزائية بحق الأندية واللاعبين لفئة الرجال والسيدات بمن فيهم المشمولون بنظام الرعاية بعد اعتمادها من الأعضاء بمؤتمراتهم السنوية.
المادة الخامسة عشرة «البند 4»: لا يجوز للنادي الذي يرغب في انتقال لاعب إليه داخلياً لا يزال عقده سارياً مع نادي آخر (بموجب عقد إعارة أو تنازل أو نظام رعاية ناديه) ولكل الفئات العمرية، إلا بعد أخذ موافقة ناديه قبل الشروع بالتفاوض مع اللاعب ولا يتم الانتقال إلا بموافقة الناديين واللاعب على أن يحصل ناديه (المنتقل منه) واللاعب على نسبة (90%) من بدل الانتقال (توزع بالاتفاق بين النادي واللاعب)، واتحاد اللعبة نسبة (10%) من قيمة انتقال العقد.
تقوم اتحادات الألعاب بتحديد عدد اللاعبين المسموح بانتقالهم من ناد واحد إلى أندية أخرى بفترة انتقالات اللاعبين (ببداية الموسم) بحيث لا يتجاوز مجموع اللاعبين المنتقلين من ناد واحد إلى باقي الأندية لاعبين اثنين بكرة السلة و4 لاعبين بكرة القدم من بين اللاعبين المعتمدين باللوائح لآخر موسم نشاط منته ولا تشمل اللاعبين المنتهية عقودهم بأنديتهم، أو اللاعبين من خارج اللائحة المرتبطين بعقود مع أنديتهم بحيث تبقى عملية انتقالهم بموافقة الناديين.
تقوم اتحادات الألعاب بتحديد عدد اللاعبين ضمن اللوائح بنظام (العقد– الرعاية– الهواية).
اشتراط براءة الذمة المالية من اللاعبين لناديهم المنتقلين منه عند توقيع العقود الجديدة.
اشتراط التأمين الصحي (رعاية صحية) كشرط أساسي لإتمام إبرام كل العقود بين الأندية واللاعبين والكادر الإداري والتدريبي.
تقوم لجنة الاحتراف في اتحادات الألعاب بالبت بالشكاوى والاعتراضات الناشئة بين اللاعبين أو المدربين وأنديتهم خلال 15 يوم من تاريخ تسجيل طلب الشكوى في اتحاد اللعبة، مع حق المعترض الاستئناف للجنة التحكيم الرياضي في اللجنة الاولمبية السورية ويعتبر قرارها قطعياً.
يعود للمكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام اقتراح تعديل أي من مواد أو بنود هذا النظام بعد عرضه على المجلس المركزي لإقرارها.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock