هيئة المنافسة تطلب من مؤسسات التدخل الإيجابي الاستيراد المباشر لتكون مورّداً للأسواق

| علي محمود سليمان

قدم مدير الهيئة العامة للمنافسة ومنع الاحتكار أنور علي عدة مقترحات لوزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عبد اللـه الغربي، تتضمن رؤية هيئة المنافسة للمساهمة في تحقيق التوازن بين العرض والطلب في الأسواق وتأمين انسياب المواد والحد من ارتفاع الأسعار.
وقدم تم عرض المقترحات خلال الاجتماع الأخير لمجلس المنافسة، حيث تضمنت تحفيز مؤسسات التدخل الإيجابي (السورية للتجارة – العمران – الحبوب وغيرها) على استيراد المواد الأساسية بشكل مباشر ولحسابها لتصبح مورّداً إضافياً للأسواق للمساهمة في زيادة عرض المواد الأساسية في الأسواق، وتأمين التوازن في العرض والطلب للمواد الأساسية والضرورية، والضغط على أسعار التداول وتخفيضها أو الحد من ارتفاعها نتيجة المنافسة.
إضافة إلى الدراسة المعمقة لتكاليف السلع والمواد المراد تسليمها من الفعاليات التجارية لمصلحة الدولة والتدقيق في التكاليف غير المبررة لخفض التكاليف وبالتالي الحد من ارتفاع الأسعار، وإجراء دراسات فعلية وواقعية مستندة إلى أرقام الاستهلاك الفعلي والحقيقي للمواد المطلوب تأمينها لاحتياجات السوق.
وطالبت هيئة المنافسة إشراكها في اللجان المشكلة من وزارات الدولة (اقتصاد- صناعة – تجارة – داخلية) المتعلقة بالدراسات والقضايا الاقتصادية والسعرية، إضافة إلى تسهيل الإجراءات لمساعدة المنتجين والمستوردين والمصدرين ما يحقق انسياب السلع والمواد والخدمات في السوق وصولاً إلى التوازن في العرض والطلب.
إضافة إلى العمل على ثبات السياسات المالية والنقدية ما يخدم التوازن في العرض والطلب في سعر الصرف، وإعادة النظر في التكليف الضريبي ما يحقق التوازن مع أسعار الصرف السائدة.