غواصة روسية تقصف التنظيم قرب تدمر من المتوسط

| وكالات

أكدت وزارة الدفاع الروسية أن الفرقاطة «الأميرال إيسين» والغواصة «كراسنودار» التابعتين للأسطول البحري الروسي، أطلقتا 4 صواريخ مجنحة من طراز «كاليبر» من شرق المتوسط على مواقع لداعش بالقرب من تدمر، وأصابت جميع الأهداف، لافتة إلى أن الغواصة «كراسنودار» أطلقت الصواريخ من أعماق البحر.
وأوضحت الوزارة في بيان لها نقله موقع «روسيا اليوم»، أن أهداف الضربة تضمنت ملاجئ لداعش شرق تدمر، تمركزت فيها حشود للمسلحين نقلوا من الرقة، إضافة إلى معدات وأسلحة ثقيلة.
وأكد المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، أن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أبلغ في وقت متأخر من ليلة الأربعاء، الرئيس فلاديمير بوتين، بنجاح عملية القصف الصاروخي.
بدورها نقلت صحيفة «كوميرسانت» الروسية عن مصدر قريب الصلة من قيادة القوات البحرية الروسية، توضيحه أن وزارة الدفاع الروسية قررت بعدما تناولت عدوان واشنطن على مطار الشعيرات بالتحليل، أن تُظهر قوة المجموعة البحرية الروسية للدول المشاركة في الحملة السورية.
من ناحية أخرى أظهرت صور نشرها مدونون أتراك على مدونة «بوسفوروس نيفال نيوز»، أمس سفينة روسية في الطريق إلى سورية تعبر مضيق البوسفور حاملة شحنة من الشاحنات العسكرية.