جثث لبحارة أميركيين داخل مدمرة اصطدمت مع سفينة شحن

عثر على جثث عدد من البحارة الأميركيين الذين فقدوا بعد اصطدام مدمرتهم بسفينة شحن ترفع علم الفيليبين قبالة السواحل اليابانية، كما أعلنت البحرية الأميركية في بيان أمس، موضحة أن الجثث كانت داخل أقسام غمرتها المياه داخل المدمرة.
وكان سبعة بحارة فقدوا منذ السبت عقب الاصطدام الذي تسبب بأضرار جسيمة في الجانب الأيمن من المدمرة «يو إس إس فيتزجيرالد» وبتسرب المياه إلى أقسام منها ولا سيما منطقة الرسو وغرفة الإرسال.
وأعلن الأسطول السابع الأميركي في بيان: «عُثر على جثث عدد من البحارة الذين كان فقد أثرهم جراء الاصطدام بين المدمرة يو إس إس فيتزجيرالد وسفينة شحن».
في المقابل، سبب الحادث بعض الخدوش في مقدمة سفينة الشحن «ايه سي إكس كريستال» التي ترفع علم الفيليبين وطولها 222 متراً، واصطدمت بالمدمرة. إلا أن أياً من طاقمها المؤلف من 20 شخصاً لم يصب بأذى، بحسب خفر السواحل اليابانيين.
ووقع الاصطدام على بعد 56 ميلاً بحرياً (104 كلم) جنوب غرب يوكوسوكا في منطقة تشكل ممراً بحرياً مزدحماً لسفن الشحن على مقربة من مرفأي يوكوهاما وطوكيو.
ويجري خفر السواحل اليابانيون تحقيقاً في الاصطدام يتخلله استجواب الطاقم الفيليبيني لسفينة الشحن، علماً أنه قانونياً من اختصاص الولايات المتحدة التحقيق في حوادث تطول عسكرييها.
وكالات