سورية

تركيا على خطا الأردن تتسول بذريعة اللاجئين السوريين

 وكالات : 

في رسالة يبدو أن تركيا ترغب في «ابتزاز» أوروبا بها، حذر وزير شؤون الاتحاد الأوروبي في تركيا فولكان بوزكير، من أن بلاده ستعاني من تدفق موجة جديدة من اللاجئين السوريين، معتبراً أن كثيراً منهم سيحاولون على الأرجح الوصول لأوروبا، وهذا «سيضع الاتحاد الأوروبي وجهاً لوجه، مع المزيد من المهاجرين». وقال بوزكير لصحيفة «حرييت» خلال زيارة لبروكسل: «بلغت تركيا أقصى طاقتها لاستيعاب اللاجئين. والآن هناك حديث عن أن موجة جديدة من اللاجئين قد تظهر. هذا سيتجاوز طاقة تركيا وسيضع الاتحاد الأوروبي وجهاً لوجه مع مزيد من المهاجرين».
وتعاني أوروبا بالفعل من أزمة مهاجرين ولم تستطع الدول الأوروبية الاتفاق على كيفية التعامل معها. وتقول إنه فقط من سورية وصل أكثر من 135 ألف «لاجئ ومهاجر» إلى أوروبا عبر البحر المتوسط في النصف الأول من العام الجاري، ولقي قرابة ألفين حتفهم هذا العام وهم يحاولون عبور البحر.
وكعادة بلاده والعديد من دول الجوار وعلى رأسها الأردن بالتسول بذريعة تكاليف اللاجئين السوريين، ذكر بوزكير أن الأموال التي أنفقتها تركيا على اللاجئين والتي تضمنت إقامة مخيمات على حدودها التي يبلغ طولها 900 كيلومتر مع سورية، تجعل مساهمة الاتحاد الأوروبي الذي تسعى أنقرة للانضمام له تبدو ضئيلة. وقال: «أنفقنا ستة مليارات دولار حتى الآن. الاتحاد الأوروبي قدم في المجمل 70 مليون يورو ولا يزال الأمر مجرد تعهد».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock