مطالبات بإعادة النظر بنظام الدورة التكميلية … الوز: مماثل للكثير من الدول

| محمد منار حميجو

قال وزير التربية هزوان الوز: إن النظام الامتحاني الخاص بالدورة التكميلية مماثل للكثير من الدول التي تطبق نظام الإكمال، وخصوصاً فيما يتعلق بموضوع عدد المواد التي سيقدمها الطالب في الدورة التكميلية.
وناشد طلاب تقدموا لشهادة الثانوية العامة عبر «الوطن» بضرورة إعادة النظر بموضوع عدد المواد المسموح تقديمها بالتكميلي.
فقال أحدهم: رسبت بإحدى المواد لظروف خاصة، ولا يحق لي تقديم سواها ما يحرمني من تحسين علاماتي في مادتين غيرها كالناجحين الذين يحق لهم تحسين علاماتهم في ثلاث مواد.
وتساءل طالب آخر كيف يحق للراسب في ثلاث مواد أن يعيدها ولا يحق للراسب بمادة واحدة أن يعيد ثلاثة مواد أسوة بالآخرين.
وفي تصريح لـ«الوطن» قال وزير التربية: لا يمكن مقارنة الناجح بالراسب، والنظام معمول به منذ خمس سنوات، ولا يمكن أن نفصل قوانين على مقاس الطلاب.
وأضاف: لا يمكن أن نقول راسب في مادة أو ماديتين، فنحن أمام احتمالين إما طالب راسب وإما ناجح.