الخبر الرئيسي

قضى على العديد من الإرهابيين في القنيطرة ودرعا والسويداء…الجيش يواصل عملياته في الزبداني.. وينسف مقراً لـ«جيش الإسلام» بحرستا

دمشق – ثائر العجلاني – محافظات – وكالات : 

واصل الجيش العربي السوري عملياته العسكرية في أرياف دمشق وحمص وحماة ولاسيما في الزبداني التي قتل فيها أعداداً من المسلحين.
وفي تمام الخامسة من فجر أمس نسف الجيش أهم مقرات «جيش الإسلام» في حرستا بريف دمشق، وهو مبنى النفوس الضخم المؤلف من عدة كتل محصنة ضد الزلازل وكان قناصو «جيش الإسلام» يتمركزون بداخله مستهدفين المدنيين على أتوستراد حرستا.
واستهداف البناء يبدو أنه جاء بطريقة مختلفة، حيث شوهدت كتل نارية كبيرة تزامنت مع التفجير، ما يعني أن التفجير قد يكون استند إلى عبوات زرعت فوق الأرض حول أسس البناء.
عملية الجيش هذه جاءت بعد يوم من إعلان متزعم «جيش الإسلام» زهران علوش عودته إلى الغوطة الشرقية بتسجيل مصور نشرته الميليشيا.
في سياق متصل قتل 23 مسلحاً خلال اشتباكات مع الجيش والمقاومة اللبنانية في مدينة الزبداني في ريف دمشق الغربي، فيما استهدف الجيش دشماً بصواريخ موجهة شرقي حي الزهرة في الزبداني، ما أدى لتدميرها بشكل كامل.
إلى ذلك استهدفت مدفعية الجيش مواقع المسلحين في مدينة داريا ودير العصافير وزبدين بريف العاصمة.
جنوباً، نفذت وحدات من الجيش عمليات دقيقة على أوكار مسلحي التنظيمات التكفيرية المنضوية تحت زعامة جبهة النصرة غرب خزان قرية العجرف بريف القنيطرة.
كما تلقى إرهابيو تنظيم جبهة النصرة وما يسمى «حركة المثنى» والتنظيمات التكفيرية ضربات قاصمة في عمليات للجيش على أوكارهم في بلدة عتمان شمال مدينة درعا بنحو 4 كم قرب الطريق القديم، وأكد مصدر عسكري لـ«سانا» أن الضربات أسفرت عن «تدمير أحد الأوكار بما فيها من أسلحة وذخيرة ومقتل عدد من الإرهابيين».
وفي ريف السويداء اشتبكت وحدة من الجيش مع إرهابيين من داعش بعد رصد تحركاتهم من جهة خربة صعد باتجاه تل البثينة وأسفر الاشتباك عن «مقتل عدد من إرهابيي التنظيم المتطرف وتدمير آلية مزودة برشاش ثقيل وأسلحة وذخيرة متنوعة».
وفي وسط سورية، واصلت وحدات من الجيش والقوات المسلحة عملياتها بريف حماة الغربي، باتجاه الحدود مع محافظة إدلب، جاء ذلك في وقت نفذ سلاح الجو غارتين استهدفتا مواقع الإرهابيين في كفرلاها بريف الحولة في ريف حمص، فيما سحب تنظيم داعش عدداً من إرهابييه في تدمر باتجاه الرقة.
وفي الحسكة، قضت وحدات الجيش بالتعاون مع القوى الوطنية المؤازرة الليلة الماضية على العديد من مسلحي تنظيم داعش في المدينة، ونقلت «سانا» عن مصادر ميدانية وقوع اشتباكات عنيفة مع إرهابيين حاولوا التسلل إلى نقاط تمركز الجيش على محاور مشفى الأطفال والنشوة الشرقية ودولاب العويصي انتهت بسقوط العديد من القتلى والمصابين بين الإرهابيين وإحباط محاولات التسلل.
ولفتت المصادر إلى استمرار العمليات العسكرية في الأحياء التي تسلل إليها إرهابيو داعش خلال الفترة الماضية موضحة أن «العمل جار للقضاء على بؤرهم في كتل الأبنية الممتدة بين كلية الاقتصاد وصولاً إلى دوار البانوراما بالتوزاي مع استمرار عمليات التمشيط في حي النشوة الشرقية».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock