الاحتلال يعرقل مصالحات القنيطرة.. وأدلة جديدة لدعمه الإرهابيين

| القنيطرة – الوطن – وكالات

أجمع أبناء محافظة القنيطرة أن الكيان الإسرائيلي العقبة الأولى التي تحول دون تحقيق المصالحات الوطنية في المناطق والقرى التي يسيطر عليها المسلحون، في حين أكد محافظ القنيطرة احمد شيخ عبد القادر أن إنجاز المصالحات تحد ونصر كبير على التنظيمات الإرهابية.
من جانبه أكد رئيس مجموعة المراقبة وخفض التصعيد في المنطقة الجنوبية العماد ألكسندر فيازنيكوف العمل والتنسيق مع الحكومة السورية على تحقيق المزيد من المصالحات الوطنية في المنطقة الجنوبية بالتزامن مع انعقاد مباحثات أستانا.
في الأثناء كشف مركز تنسيق المصالحة في قاعدة حميميم عن وجود أدلة دامغة على استخدام مقاتلي تنظيمي داعش وجبهة النصرة أسلحة غربية تأتي إمداداتها من مصادر شتى منها إسرائيل وأوكرانيا، وفقاً لوكالة «سبوتنيك».
ونقلت الوكالة عن صحيفة «نيزافيسيمايا غازيتا» أن وزارة الداخلية الكويتية اكتشفت أن موردي الأسلحة يشترون أسلحة وذخيرة أنظمة المدفعية في أوكرانيا وينقلونها إلى تنظيم داعش عبر تركيا، وان بلغاريا شكلت أكبر مصدر لتسليح الإسلاميين، وأسهم 15 جهاز مخابرات غربية في تنظيم «التيار البلغاري»، وتمكن صحفيون بلغاريون من اكتشاف أن سفينة «ماريان دانيكا» التي ترفع العلم الدانماركي أهم وسيلة لنقل الأسلحة إلى داعش والنصرة.