في مؤجلة من الدوري الممتاز .. خسارة قاسية لحطين أمام ضيفه الوحدة

| اللاذقية- الوطن

تعرض حطين لهزيمة لم تكن بالحسبان وخسر أمام ضيفه الوحدة صفر/6 في المباراة المؤجلة من الجولة التاسعة عشرة لدوري المحترفين وبقي رصيده 37 نقطة محتفظا بالمركز الخامس على حين استعاد الوحدة عافيته ورفع رصيده إلى 44 نقطة والمركز الرابع موجهاً رسالة لفرق الصدارة أنه قادم من جديد وبقوة للمنافسة على اللقب.
المباراة صبغت باللون البرتقالي بنسبة فاقت 90 بالمئة وكان الوحدة الأفضل من حيث السيطرة والاستحواذ على الكرة والتسجيل بدليل النتيجة العالية.

ظروف اللقاء لم تكن كما يشتهيها جمهور حطين الذي شجع فريقه وكان عونا له، لكن حطين لم يظهر كما عود عشاقه رغم البداية القوية للحيتان وتهديده مرمى الوحدة عندما انفرد مهاجمه علي خليل بالحارس رضوان الأزهر الذي امسكها بثقة، وحاول الكيلوني تسجيل هدف السبق لكن دفاع الوحدة تكفل بإبعاد الكرة، الوحدة لم يتأخر بالرد كثيراً وكانت البداية بتسجيل الهدف الأول بعد أن استغل خالد مبيض خطأ دفاعياً حطينياً وسدد كرة قوية عن يسار الحارس هادي منون (11) وبعدها بأربع دقائق يسدد محمد فارس كرة بجانب القائم الأيمن للمنون، ويرد حطين بكرة محمد قلفاط بين أحضان الأزور، وأعقبتها تسديدة قوية للنشيط أسامة أومري حوّلها إسماعيل الحافظ إلى ركلة ركنية، ويطلق حكم اللقاء عبد اللـه بصلحلو صافرته معلنا عن ركلة جزاء بحجة أن الحافظ أبعد الكرة بيده وينال الحافظ بطاقة حمراء، ويعترض لاعبو حطين والكادر الفني على صحة الجزاء، وتقدم محمد غباش وسدد الركلة عن يمين الحارس مسجلا الهدف الثاني (31).
ويحاول حطين العودة للمباراة لكن الوحدة واصل هجومه وكاد الأومري يسجل الهدف الثالث لفريقه عندما انفرد بالمنون الذي نجح بإبطال كرة الأومري وأمسكها على دفعتين، ويعود الأومري ويسدد كرة قوية فوق المرمى.
ورغم تأخره بهدفين إلا أن حطين لم يستكن للنتيجة وعاد للهجوم ولكن من دون فاعلية تذكر، حيث اخترق علي خليل من جهة اليمين واقترب من المنطقة المحرمة للوحدة لكنه تباطأ بالتسديد وكان الدفاع حاضرا وأنقذ الموقف.
وحاول الحاج محمد والكيلوني والعكيل التقليص من دون جدوى، ويباغت قصي حبيب الجميع بتسديدة بعيدة سكنت الزاوية اليسرى لمرمى حطين معلنا الهدف الثالث للوحدة (39) وسط ذهول جمهور حطين.
ولم يختلف الشوط الثاني عن سابقه ونجح الأومري بتسجيل الهدف الرابع بعد أن أبعد المنون له تسديدة قوية واستغل الأومري حالة اللاتوازن بالخط الخلفي لحطين وخطف كرة من الدفاع وسدد بالمرمى الخالي (51).
وتتوالي الهجمات ويمتد حطين للهجوم لكن من دون خطورة ويحاول الهواش التغيير وتبديل بعض اللاعبين لكن الحظ كان بعيداً عنهم جميعا، بالمقابل ترتفع الشهية الهجومية لدى الوحدة وينجح البديل ماجد الحاج بتسجيل الهدف الخامس (72) ويرد محمد قطايا بكرة قوية تكفل القائم الأيسر للأزور بردها لتضيع أغلى فرص حطين بهذا الشوط ويعود ماجد الحاج ويسجل هدفه الشخصي الثاني والسادس لفريقه مختتماً التسجيل بعد أن استغل تقدم الحارس ولعب الكرة من فوقه (76)، ورغم قساوة النتيجة حاول كل من الكلزي ورفاقه التسجيل لكن حطين لم يكن في يومه ودفع فاتورة صعبة لتنتهي المباراة بفوز كبير للوحدة 6/صفر.

على الهامش
أدار اللقاء الحكم عبد اللـه بصلحلو وساعده أحمد مالود وعبد السلام كليب والحكم الرابع محمد مطرود وراقب المباراة إدارياً ماهر دالي وكان مقيماً للحكام محمد الحسين.
نال لاعب حطين إسماعيل الحافظ البطاقة الحمراء بعد احتساب الحكم لركلة جزاء ليكمل حطين 59 دقيقة من زمن المباراة بعشرة لاعبين وبدا واضحاً الأثر الذي تركه غياب الحافظ.
اعترض الحافظ على صحة الجزاء وتوجه للحكم مشيراً إلى أنه أبعد الكرة بفخذه لكن الحكم لم يأخذ بكلامه واعتراض الجهاز الفني والإداري لحطين.
خسارة حطين جاءت صاعقة لجماهيره التي بدأت بمغادرة الملعب بالتدريج بالشوط الثاني منذ تسجيل الوحدة للهدف الرابع.
خرجت المباراة عن النص بأكثر من مناسبة في المدرجات ولولا تدخل العقلاء وفي مقدمتهم رئيس اللجنة التنفيذية أيمن أحمد لحدث ما لا تحمد عقباه.
رغم النتيجة القاسية إلا أن جماهير حطين غادرت ملعب الباسل بروح رياضية عالية.
بدا واضحاً الاهتمام الرسمي باللقاء وكان للحضور الفعال لرجال حفظ النظام دور واضح بعدم حدوث أي مشادات عقب نهاية اللقاء.
رافق الوحدة جمهور كان خير سند له خلال اللقاء واحتفلوا جميعاً بالسداسية التي أعادت البرتقالة الشامية إلى سكة المنافسة بقوة.

اللقاء بعيون المدربين
أحمد هواش مدرب حطين بدا حزيناً واختصر الكلام بالقول: نبارك الفوز للوحدة، الحكم ظلمنا بركلة الجزاء وطرد لاعبنا إسماعيل الحافظ، منافسنا استغل ظروف اللقاء وسجل، تأثر لاعبونا نفسياً ومعنوياً، والخسارة لن توقفنا وسنكون رقماً صعباً بالمباريات القادمة.
وليد شريف مساعد مدرب الوحدة عبّر عن سعادته وشكر لاعبيه على الأداء الجيد لهم وتمنى لحطين التعويض بالمباريات القادمة وأشاد بجمهوره، وقال: سجلنا هدفين مبكرين كانا جواز سفر لنا للفوز وحصد نقاط المباراة، فريقنا قدم مباراة هي الأجمل واقترن الأداء بالنتيجة، دخلنا اللقاء مصممين على الفوز وحققنا الهدف، حطين عانى في خطي الوسط والدفاع وتأثر بطرد مدافعه الحافظ.