الرئيسية | اقتصاد | صهاريج مازوت لـ«تهريب» خردة النحاس!

صهاريج مازوت لـ«تهريب» خردة النحاس!

| الوطن

كشف الآمر العام للضابطة الجمركية العميد سعيد صبيح لـ«الوطن» أن نحو 400 عنصر جمركي عادوا للعمل الجمركي بعد انتهاء فرزهم المؤقت خارج الإدارة الجمركية مبيناً أن معظمهم من السائقين والخفر وأنه يجري العمل على تأهيلهم عبر إخضاعهم لدورة لمدة 45 يوماً لتعزيز قدراتهم ومعرفتهم بالعمل الجمركي، حيث سيتم فرزهم بعد الانتهاء من الدورة إلى الضابطات الجمركية بحسب الحاجة.
كما أفاد أنه تم ضبط صهريج معد لنقل المحروقات على طريق التل ضاحية حرستا يحمل بداخله كميات من الخردة النحاسية وجهتها دمشق، وأنه من المقدر أن تصل قيمة الغرامات المترتبة على هذه المهربات إلى نحو 13 مليون ليرة، وقد تم حجز الشاحنة ومصادرة الخردة وتنظيم ضبط بالقضية ليتم التعامل معها وفق الأصول المعمول بها، مبيناً أن مثل هذه الخردة تذهب معظمها للاستخدام في صناعة الأدوات الكهربائية وغيرها.
وبيّن أيضاً أنه تم ضبط كميات من الموز المهرب في حمص تقدر غراماتها بنحو 6 ملايين ليرة مبيناً أن معظم حالات التهريب للموز يكون منشؤها لبنان أو تركيا عبر المحافظات الشمالية وان المهربين ينقلون هذه الكميات تحت أنواع أخرى من الفواكه والخضر وصولاً للأسواق المقصودة، مؤكداً أن نسبة التهريب من مادة الموز تراجعت بسبب زيادة التدقيق الجمركي عبر تكثيف الدوريات ومراقبة المنافذ والطرقات.
وعن قانون الجمارك الجديد بيّن أنه ما زال قيد البحث والدراسة علماً أن مديرية شؤون الضابطة الجمركية في المديرية العامة للجمارك كانت قد اعترضت على مشروع قانون الجمارك الجديد لجهة ما يتضمّنه من دمج الضابطة الجمركية مع المديرية، لما لذلك من انعكاسات تؤثر سلباً في منظومة العمل الجمركي، وخاصة أنه حسب المسؤولين في الضابطة الجمركية قد تم استبعادهم من مناقشات مشروع القانون الجديد للجمارك لاعتبارات لم تتم معرفة الهدف منها، ولا سيما أن نسبة العاملين في الضابطات الجمركية تشكل نسبتهم ما يقرب من 60 بالمئة من الكادر البشري لإدارة الجمارك.