عرنوس: الإسراع في تأمين الخدمات والبنى التحتية لريف حلب

| الوطن

دعا وزير الأشغال العامة والإسكان حسين عرنوس اللجنة المكلفة بمتابعة متطلبات محافظة حلب وريفها لبذل الجهود اللازمة والإسراع بانجاز الخدمات والبنى التحتية الأساسية من مياه وكهرباء وتأمين مياه الري بشكل أساسي على اعتبار أن المنطقة ومعيشة الأهالي تعتمد بشكل كبير على القطاع الزراعي.
جاء هذا الحديث خلال اجتماع اللجنة المعقود برئاسة وزير الأشغال العامة والإسكان حسين عرنوس في مبنى الوزارة أمس لمتابعة ما تم إنجازه في محافظة حلب وريفها بحضور وزراء الزراعة والموارد المائية والإدارة المحلية والبيئة والكهرباء والسياحة من أجل وضع المصفوفة التنفيذية والبرنامج الزمني للتعامل مع متطلبات المواطنين في ريف حلب الشرقي والجنوبي وجنوب غرب الرقة.
ولفت عرنوس خلال الاجتماع إلى أهمية زيارة الوفد الحكومي لهذه المناطق خلال الأسبوع الماضي واطلاعه على حاجة تلك المناطق للخدمات الأساسية لضمان عودة دورة الحياة واستقرار السكان في مدنها وقراها بعد تحرير الجيش العربي السوري مساحات واسعة من الإرهاب، في حين وعد الوزراء الأعضاء في اللجنة بالمتابعة الحثيثة لتأمين الخدمات ومتطلبات الأهالي في المناطق المحررة في ريف حلب الشرقي.
ويأتي الاجتماع بناء على ما تقرر في جلسة مجلس الوزراء بتاريخ 4/7 من الشهر الجاري وطلب من اللجنة مناقشة أوضاع المناطق التي تم تحريرها في ريف محافظة حلب ووضع الرؤى والمقترحات لتأهيل البنى التحتية والخدمية فيها لضمان عودة الأهالي سريعاً إلى هذه المناطق وفقا لما تم الاتفاق عليه أثناء الجلسة.