عدوان الاحتلال على «الأقصى» يستمر.. وجديده «بوابات إلكترونية» … حسون يدعو المسلمين والعرب لوقفة عز تصوب البوصلة نحو القدس

| الوطن

دعا المفتي العام للجمهورية أحمد بدر الدين حسون كل أبناء العرب والمسلمين إلى وقفة عز ونهضة فكر تعيد تصحيح المسار وتصويب البوصلة من جديد إلى القدس، مؤكداً أن منع سلطات الاحتلال الإسرائيلي رفع الأذان من المسجد الأقصى المبارك، منذ يوم الجمعة الماضي عمل عدواني.
وفي بيان نشر على صفحته في «فيسبوك»، اعتبر حسون أن سلطات الاحتلال تؤكد «أنها لا تنتسب لدين اللـه أبداً ولا لأي من شرائعه، وهذا ما أكدته خلال احتلالها لفلسطين منذ أكثر من نصف قرن ووقوفها خلف دعم الجماعات الإرهابية المسلحة في أكثر من دولة عربية ومئات المجازر التي راح ضحيتها الملايين من أبناء أمتنا»، مشيراً إلى أن إسرائيل لم تكن تتجرأ على هذا لولا تخاذل حكام العرب والمسلمين الذين همهم أن يتسلحوا ليقتلوا أبناء أمتهم من العرب والمسلمين دون أن تتوجه بندقية واحدة باتجاه الاحتلال في فلسطين.
وجاء البيان بموازاة إعلان سلطات الاحتلال تركيب بوابات إلكترونية على أبواب المسجد الأقصى لكن مديره الشيخ عمر الكسواني وجموع المصلين رفضوا الدخول إليه عبر تلك البوابات، مؤكدين رفضهم لأي تغييرات في وضعية المسجد.