سورية

الراعي يجدد دعوته لوقف الحرب الإرهابية على سورية ودول في المنطقة

جدد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي دعوته إلى وقف الحرب الإرهابية على سورية والعراق ولبنان. وقال الراعي خلال قداس الأحد في الصرح البطريركي بالديمان: «إننا نصلي من أجل ايقاف موجات الإرهاب والعنف والحروب والنزاعات في سورية والعراق ولبنان وفلسطين واليمن ومصر وسواها وإيجاد الحلول السلمية لمصلحة الجميع».
طالب الراعي المسؤولين في لبنان بالإسراع في انتخاب رئيس جديد للبنان كأولوية أساسية مهما كلف الأمر قبل أي اعتبار آخر لكي تستعيد المؤسسات الدستورية شرعيتها وإمكانية ممارسة صلاحياتها.
في غضون ذلك، أكد نائب رئيس «تيار المردة» فايز غصن أن الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية منذ خمس سنوات جاءت للانتقام منها لوقوفها إلى جانب المقاومة وخيار المقاومة.
وقال غصن، وزير الدفاع اللبناني السابق: إن «تفشي الإرهاب بكل فروعه القاعدية وداعش وجبهة النصرة، والتطرف الموجود هدفه الأساسي القضاء على المقاومة التي حققت انتصارات كبيرة على كل الجبهات».
وفي حديث تلفزيوني، اعتبر غصن أن «ما نعيشه من فوضى خلاقة هو الرد الأميركي الإسرائيلي الغربي لضرب الموقف العربي الذي يقف إلى جانب المقاومة التي انتصرت رغم السلاح الأميركي المتطور الذي استعمله العدو الإسرائيلي في كل الميادين»، مؤكداً أن كل ما يحصل هو ضغط على المقاومة والدول الداعمة لها وأن «خلق المجموعات الإرهابية هو محاولة لإبعادنا ونقلنا من موقع إلى موقع».
سانا

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock