سوسان: مستجدات المواقف كشفت التضليل تجاه سورية

| وكالات

اعتبر معاون وزير الخارجية والمغتربين أيمن سوسان، أن مستجدات مواقف بعض القوى الإقليمية والدولية كشفت بوضوح حملات التضليل والزيف إزاء ما يحصل في سورية، وأثبتت صدقية أن ما تعرضت له سورية يهدف إلى إضعاف الموقف العربي وتمكين «إسرائيل» من السيطرة على المنطقة ونهب ثرواتها، مشدداً على أن مستقبل سورية هو خيار حصري للشعب السوري.
جاء ذلك في عرض قدمه سوسان خلال لقائه وفد اللجنة الاغترابية السورية في الكويت أمس عرض فيه آخر تطورات العدوان الإرهابي على سورية. وقال سوسان، وفق وكالة «سانا» للأنباء: إن مستجدات مواقف بعض القوى الإقليمية والدولية كشفت بوضوح حملات التضليل والزيف إزاء ما يحصل في سورية، وأثبتت صدقية رؤيتها بأن ما تعرضت له سورية والمنطقة العربية يهدف أساسا إلى إضعاف الموقف العربي وتمكين «إسرائيل» وقوى الهيمنة والغطرسة من أحكام سيطرتها على المنطقة ونهب ثرواتها.
وجدد سوسان التأكيد على تصميم الشعب السوري وقواته المسلحة الباسلة على تطهير كل شبر من سورية من عصابات الإرهاب التكفيري والحفاظ على وحدتها أرضا وشعباً والتمسك بالقرار الوطني المستقل، معبراً عن التقدير العالي لمواقف المغتربين السوريين الداعمة للوطن الأم، ومؤكداً أهمية الدور الذي يضطلعون به في مرحلة إعادة الإعمار.
وعبر أعضاء الوفد عن الاعتزاز بصمود سورية والانجازات الأسطورية التي يحققها الجيش العربي السوري، مشيرين إلى أن زيارتهم تأتي وقد لاحت بشائر النصر على الإرهاب وداعميه، مجددين التأكيد على تقديم كل ما من شأنه تعزيز صمود الوطن الأم.