الاتحاد بمهمة صعبة والحرية لمواصلة مسيره

| حلب – فارس نجيب آغا

صدمة جديدة تلقتها جماهير الاتحاد بعد تعادله مع حطين وربما تبخر حلم الدوري بشكل نهائي لأن الفارق النقطي مع المتصدر بات من الصعب تقليصه، وعلى الاتحاد أن يكمل مبارياته أملاً في احتلال المركز الثاني عبر نتائج تمكنه من ذلك وخاصة عندما يواجه الطليعة في حماة وهي مباراة تبدو متقاربة بين الطرفين مع أفضلية نسبية للاتحاد الذي يتفوق بقوة هجومه وخط وسطه، وبالعموم الاتحاد يأمل بمسح صورة خيبته أمام الجيش وحطين وتحقيق الفوز علّه يشكل دافعاً وخروجاً من تلك الدوامة التي لازمته مؤخراً.
مهاجم الفريق عبد اللـه نجار أبدى أسفه وحزنه الشديد على ما فرط به فريقه من فوز كان بمتناول اليد أمام حطين وبالوقت ذاته قال: علينا ألا نقف مكتوفي الأيدي ونستسلم، فذلك هو قدرنا وقد بذلنا ما بوسعنا والكرة عاندتنا، نتطلع لتقديم عرض جيد نتفوق به على الطليعة ونخرج منتصرين كي نعيد البسمة لجماهيرنا، نعم تلقينا صدمتين ولكن من الواجب طي الماضي والتطلع للأمام وهو ما ركز عليه الجهاز الفني في اليومين الأخيرين، أعتقد أننا كفريق نملك مقومات جيدة وكرة القدم أحياناً لا تنصفنا، فريق الطليعة يلعب للفوز وهو حق مشروع له ولكن بكل الأحوال يبقى الاتحاد كبيراً ونلعب بمن حضر رغم عديد الغيابات.
الحرية يستقبل المحافظة بعد تحسن نتائجه في المواجهات الثلاث الأخيرة وربما تخليه عن المركز الأخير دليل على ما يقدمه الفريق لكن للأسف يبدو أن صحوته جاءت متأخرة كثيراً لأن المباريات المتبقية لن تسعفه من الهبوط كما يبدو، الحرية ربما قادر على تخطي المحافظة لكن ليس بهذه السهولة أمام فريق مجتهد ومنظم لم تكن نتائجه مقياساً عادلاً لموقعه على سلم الترتيب.
مدافع الحرية محمد اليوسف يأمل بأن يواصل الحرية تلك الصحوة وهو قادر من وجهة نظره على تخطي المحافظة في ظل ارتفاع الروح المعنوية لرفاقه الذين يقدمون ما عليهم، طبعاً سنبتعد عن الحسابات الورقية وسيكون الملعب هو الفيصل ونحن نلعب حتى المباراة الأخيرة، ومن الممكن أن تتحقق المعجزة رغم صعوبتها، أمامنا فرصة جيدة لكسب ثلاث نقاط من ملعبنا والمحافظة لن يكون سهل المنال ونحن نعلم ذلك، يجب علينا التركيز واستغلال فرصنا والتسجيل مما سيتاح لنا بالمقابل عدم الوقوع بأخطاء قد نتلقى من خلالها الأهداف، شخصياً لدي شعور أننا سنخرج منتصرين وهذا ما يجب العمل عليه.