المقداد: من سيتحركون باتجاه التقسيم شمالاً يعرفون الثمن

| وكالات

أعرب نائب وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد عن اعتقاده بأن «المواطنين السوريين في شمال سورية لن يعرضوا الوضع للخطر في البلاد أو يتحركوا باتجاه أي شكل من أشكال تقسيم سورية»، معتبراً أن «من سيتحركون في تلك الاتجاهات يعرفون الثمن الذي سيدفعونه».
وفي مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» ووكالة «رويترز» للأنباء، نقلت الأخيرة عنه قوله: إن الحكومة ستؤكد في النهاية سيطرتها على المناطق الخاضعة للأكراد، مؤكداً أن «الانتخابات (في مناطق سيطرة الاكراد) ستكون مزحة، وسورية لن تسمح أبدا بانفصال أي جزء من أراضيها».
وحول رغبة الحكومة في استعادة مناطق تسيطر عليها ميليشيات كردية حالياً رد المقداد: إنها ليست مسألة ترغب ولكن ينبغي عليها أن تقوم بها، مشدداً على أن «وحدة الأراضي السورية لن تكون أبداً محلاً للجدال».