الحناوي تستحضر روائع الزمن الجميل في «الفحيص»

| وكالات

حلقت مطربة الجيل ميادة الحناوي بجمهورها في مهرجان الفحيص بدورته السادسة والعشرين، بعوالم الطرب الأصيل، وأخذته إلى فضاءات الزمن الجميل بباقة من أروع وأجمل أغانيها.
حيث طلت بكامل أناقتها على عشاقها ومحبيها الذين حضروا بالآلاف للاستمتاع بجمال صوتها وأغانيها التي حفرت بالوجدان والذاكرة عميقاً، وقدمت واحدة من أجمل الليالي بتاريخ «الفحيص»، مستحضرة الفترة الذهبية للطرب الأصيل.
نجمة ليالي «الفحيص» بدأت حفلها على مسرح دير الروم الأرثوذكس بأغنية «أنا مخلصالك»، لترحب بعدها بجمهور المهرجان، بقولها: «أهلا وسهلا بكم في الفحيص». وقدمت الحناوي، باقة من أجمل أغاني مشوارها الفني الممتد عبر أربعة عقود، ومنها: «مهما يحاولوا يطفو الشمس»، «أنا بعشقك» التي طلبت أن يغنيها الجمهور معها، و«نعمة النسيان»، و«ساعة زمن»، و«كان يا ماكان» التي رددها الجمهور مع فنانته المحبوبة. ورافق حفل «مطربة الجيل» الفرقة الموسيقية الأردنية، التي تركت بصمتها الخاصة بأدائها العالي بقيادة المايسترو الدكتور جورج اسعد، حيث نالت إعجاب الجمهور وتصفيقهم.