الرئيسية | عربي ودولي | الدوحة تفتح أبوابها «بالمجان»! … الكويت مستعدة لتقديم ضمانات بمساندة أميركية لحل أزمة قطر

الدوحة تفتح أبوابها «بالمجان»! … الكويت مستعدة لتقديم ضمانات بمساندة أميركية لحل أزمة قطر

نقلت صحيفة «الرأي» الكويتية عن مصادر دبلوماسية خليجية، أن الكويت عبرت عن استعدادها لتقديم «ضمانات» مشتركة مع الولايات المتحدة، في إطار مسعى جديد لحل أزمة قطر.
وحسب الصحيفة، يجب أن تكفل هذه الضمانات «عدم تكرار أي ضرر من الشقيقة قطر»، الأمر الذي لاقى «ارتياحاً كبيراً لدى المسؤولين الذين التقاهم الوسيط الكويتي، لا سيما في ظل الثقة المطلقة التي تتمتع بها الكويت من الأطراف كافة».
وأوضحت الصحيفة أن هناك «ملامح اختراق» في الأفق، في ظل الأجواء الإيجابية المحيطة بالزيارات الخمس الأخيرة، التي قام بها مبعوث أمير الكويت إلى السعودية ومصر وعُمان والإمارات والبحرين.
وأكدت المصادر للصحيفة أن أجواء اللقاءات كانت «إيجابية جداً»، وأن الكويت حريصة على تدوير الزوايا والبناء على المشتركات بهدف إطلاق حوار مباشر بين السعودية والإمارات والبحرين ومصر من جهة وقطر من جهة ثانية. وتنطلق الكويت في مساعيها هذه من حرصها على الحفاظ على البيت الخليجي ككيان موحد في مواجهة التحديات التي تعصف في المنطقة.
كما كشفت تلك المصادر للصحيفة عن أهم نقطة وردت في الرسالة التي نقلها مبعوث أمير الكويت إلى قادة الدول الخمس التي زارها، تتمثل في التشديد على ضرورة تجاوز الأشقاء خلافاتهم للحفاظ على منظومة مجلس التعاون ككيان يحفظ دول المجلس وشعوبها.
وتابعت الصحيفة: إن الكويت سترسل وفوداً في الفترة المقبلة إلى كل دول المجلس لضمان حضور كل الزعماء القمة الخليجية المقبلة بهدف إنجاحها.
وعبرت المصادر عن تفاؤل حذر إزاء قرب تحقيق اختراق جدي في الأزمة، عبر إطلاق حوار مباشر بين الأطراف، وهو ما تؤيده أيضاً الولايات المتحدة التي تحركت بدورها دعما للوساطة الكويتية، عبر إيفاد مبعوثين إلى المنطقة.
وفي سياق آخر أعلنت هيئة السياحة القطرية أمس الأربعاء عن إعفاء مواطني 80 دولة من رسوم تأشيرة دخول قطر، في خطوة تهدف إلى تشجيع السياحة.
وفي مؤتمر صحفي عقد أمس قال رئيس قطاع تنمية السياحة بهيئة السياحة القطرية: إن الدوحة أطلقت خدمة جديدة لتيسير الحصول على تأشيرات الدخول إلى قطر.
ويدخل قرار الإعفاء حيز التنفيذ بشكل فوري، وتنقسم الدول المعفاة إلى قائمتين، القائمة الأولى تتضمن 47 دولة، وبإمكان مواطني هذه الدول دخول قطر دون ترتيبات مسبقة، ويمكنهم الحصول على تأشيرة سارية المفعول لمدة 30 يوماً لدى وصولهم إلى قطر، يمكن استخدمها لعدة زيارات.
والقائمة الثانية، تتضمن 33 دولة يمكن لمواطنيها الحصول أيضاً على تأشيرة لدى وصولهم إلى قطر، تبلغ مدتها 180 يوماً ولعدة زيارات، وتمنح حاملها الحق للبقاء في قطر لمدة 90 يومياً.
وقال حسن الإبراهيم، القائم بأعمال رئيس الهيئة العامة للسياحة في قطر: «مع وجود 80 جنسية يستطيع مواطنوها الحصول على تأشيرة مجاناً لدى وصولهم، أصبحت قطر أكثر دول المنطقة انفتاحاً، ويسعدنا دعوة الزوار لاكتشاف الضيافة الشهيرة والتراث الثقافي والكنوز الطبيعية في قطر».
يذكر أن قطر استحدثت في تشرين الثاني الماضي نظاماً جديداً للتأشيرات السياحية، يمنح مسافري الترانزيت عبر مطار حمد الدولي، فرصة دخول أراضيها لمدة تصل إلى 96 ساعة (4 أيام) دون فيزا، بشرط أن تكون مدة الترانزيت لا تقل عن 5 ساعات.
لتطلق بعدها الهيئة العامة للطيران القطري والخطوط الجوية القطرية في أيار، خدمة الإقامة الفندقية أثناء الترانزيت في فندق من فئة 4 أو 5 نجوم، إلى جانب تأشيرة الدخول المجانية.
روسيا اليوم- الرأي