25 كغ ذهباً تدخل شهرياً بقصد التصنيع

| علي محمود سليمان

بيّن رئيس جمعية الصاغة وصنع المجوهرات في دمشق غسان جزماتي أن الارتفاع الأخير على أسعار الذهب يعود لارتفاع الأونصة الذهبية عالمياً حيث سجلت نهاية الأسبوع الماضي 1290 دولاراً.
وفي تصريح لـ«الوطن» أوضح جزماتي أن سعر غرام الذهب عيار 21 سجل 18900 ليرة سورية على حين غرام الذهب عيار 18 سجل 16200 ليرة. مبيناً أن التسعير تم على أساس دولار وسطي 525 ليرة. وبلغ سعر الليرة الذهبية السورية 160 ألف ليرة سورية والأونصة الذهبية السورية بـ686 ألف ليرة سورية.
ولفت جزماتي إلى تحسن حركة البيع في أسواق دمشق لتصل إلى 5 كغ ذهب يومياً متوقعاً استمرار تحسنها مع اقتراب عيد الأضحى المبارك حيث تنشط حركة بيع الذهب قبل العيد بعدة أيام.
وأشار إلى تحسن كميات الذهب الخام التي تدخل الأسواق من الخارج بقصد التصنيع وإعادة التصدير لتصل إلى 25 كغ ذهباً شهرياً بعد أن وصلت إلى 20 كغ في الشهر الماضي، مبيناً أن سبب تحسنها هو زيادة الطلب على الحلي والمجوهرات في فترة الصيف وتحسن المبيع، مشيراً إلى استمرار شحن الذهب المصنع من مختلف الأصناف إلى أسواق المنطقة الشرقية من مطار دمشق الدولي إلى مطار القامشلي بالمعدل الأسبوعي نفسه 40 كغ ذهباً.
وعن الجولات التي قامت بها الجمعية أفاد جزماتي أن الجمعية ما زالت مستمرة بتوجيه دوريات مشتركة مع مديرية حماية المستهلك بشكل مفاجئ إلى الأسواق للتأكد من عدم وجود حالات غش وتلاعب بالأوزان والعيارات والتأكد من أن البضاعة مختومة بدمغة جمعية الصاغة وكان آخر هذه الجولات في الجسر الأبيض وركن الدين دون تسجيل أي حالة تلاعب خلالها.
مضيفاً: إن النشاط الحالي في الأسواق سوف يبدأ بالتراجع بشكل تدريجي بعد عيد الأضحى ومع بدء شهر أيلول حيث تتجه الناس إلى مصاريف المدارس والمونة الشتوية وتعبئة المازوت ما يخفف من حركة بيع الذهب مع بداية الموسم الشتوي.