«العمل الوطني» تهاجم رئيس منصة موسكو

| الوطن

هاجمت «هيئة العمل الوطني الديمقراطي» المعارضة في سورية رئيس «منصة موسكو» رئيس حزب الإرادة الشعبية قدري جميل، فوصفه أمين عام الهيئة محمود مرعي في صفحته على فيسبوك بأنه «انتهازي يريد أن يتسلم قيادة المعارضة بعد أن هرب من منصبه الحكومي ليلتقي السفير الأميركي السابق في سورية روبرت فورد، فعن أي تضحية وأي شعب تتحدث»، بعدما ذكرت أمين سر الهيئة ميس كريدي على صفحتها بأن «فورد الذي ضحى هذا المناضل الأحمر من أجل لقائه بمهمته الوطنية كنائب (لرئيس مجلس الوزراء) للشأن الاقتصادي، كنا نحن المعارضة نتفركش بفورد في كل كواليس المعارضة، وأنا التقيته مرات عديدة أيام الجهل بالوطن والسياسة، ولكن كان الأخ الرفيق (جميل) يريد اعترافاً أميركياً بمعارضته ليتسابق مع شلة الرياض إلى الرياض».
وفي تصريح لـ«الوطن» أوضح مرعي أن «الهجوم ليس شخصياً وإنما يتعلق بسلوكه وتصرفه بمنصة موسكو»، رافضاً ربط الهجوم بالدعوة التي تلقتها «منصة موسكو» من «الهيئة العليا للمفاوضات» المعارضة للمشاركة في مؤتمر «الرياض2» المزمع عقده منتصف آب الجاري «إنما كان يحاول أن يتقاسم المعارضة مع الرياض باستبعاد المعارضة الوطنية الداخلية».