«قسد»: لا قرار حتى الآن بالتوجه إلى دير الزور

| الوطن

أكد الناطق باسم «قوات سورية الديمقراطية – قسد» التي تقودها «وحدات حماية الشعب» الكردية، وتشن عملية «غضب الفرات» في الرقة لطرد تنظيم داعش الإرهابي منها، أن «قسد» لم تتخذ حتى الآن قراراً بالتوجه إلى محافظة دير الزور التي يتوجه الجيش العربي الســــوري إليهـــا لطرد التنظيم منها.
وفي مقابلة مطولة مع «الوطن»، أجريت عبر تطبيق المراسلة في «فيسبوك»، قال سلو: إن هذا الأمر تقرره القيادة العامة لـ«قسد»، بعد الانتهاء من عملية تحرير الرقة، وشدد على رفض «قسد» القاطع لأي عملية باتجاه دير الزور، يقوم بها طرف آخر انطلاقاً من الأراضي الواقعة تحت سيطرتها من دون الاتفاق معها.
وأقر، بأن عملية غضب الفرات تواجه صعوبات لأن داعش يستميت في الدفاع عن عاصمته المزعومة، وأوضح أن قوات «قسد» وحتى الآن حررت 12 حياً في مدينة الرقة، وأثناء تحرير حيي نزلة شحادة وهشام بن عبد الملك مؤخراً تم تحرير أكثر من 600 مدني كانوا في الحيين.
ورفض سلو الانتقادات التي توجه لـ«قسد» بأنها وضعت كل بيضها في سلة الولايات المتحدة الأميركية، وقال: نحن لم نضع البيض في السلة الأميركية فقط.