«الائتلاف» يتجه نحو الذوبان

| الوطن

بعد أيام من إعلان ما يسمى «الحكومة المؤقتة» التابعة للائتلاف المعارض إيقــاف رواتب العاملين فيها، وطلب السلطات الفرنسية إغلاق مكتب سفارة الائتلاف في باريس، بدأت الانشقاقات تضرب في صفوفـــه حيث أعلـــن بســــام الملك استقالته من الائتلاف ونيته العودة إلى العاصمة دمشق.
وكشفت «هيئة العمل الوطني الديمقراطي» المعارضة أن الملك تقدم باستقالته من الائتلاف المدعوم من تركيا وقرر العودة إلى دمشق، وذلك بعد «أن لمست الارتباط الخارجي للائتلاف»! بحسب بيان أصدره الملك وحمل توقيعه، أكد فيه «دعم الجيش العربي السوري بمواجهة الإرهاب»
ورحبت الهيئة بعودة الملك عبر أمين سرها ميس كريدي التي أكدت عودته قريباً.