زوغانوف: «الناتو» يمارس سياسة استفزازية ضد سورية

| وكالات

أكد رئيس اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الروسي غينادي زوغانوف، أن دول حلف شمال الأطلسي «الناتو» تمارس معاً سياسة استفزازية ضد سورية وضد العديد من دول العالم بهدف تدميرها، لافتاً إلى أنهم فشلوا في تدمير سورية بسبب المقاومة البطولية التي أبداها الشعب السوري.
وقال زوغانوف من موسكو وفق ما نقلت وكالة «سانا» للأنباء أمس: إن «الأميركيين وحلفاءهم الأطلسيين يستخدمون في استفزازاتهم ومؤامراتهم كل الذرائع والحجج الممكنة وغير الممكنة فقد اتهموا العراق سابقاً بأنه يمتلك أسلحة كيميائية وكذلك فعلوا بالرئيس الليبي معمر القذافي وبالرئيس اليوغسلافي سلوبودان ميلوسوفيتش ولكنهم فشلوا في تدمير سورية إذ إن الشعب السوري يبدي مقاومة بطولية شجاعة تبعث على الفخر والاعتزاز».
وأضاف: «إننا في روسيا قدمنا من جانبنا المساعدات للشعب السوري الصديق وسنواصل تقديم كل الدعم له في تصديه للاستفزازات الغربية».
وحث زوغانوف الشعب السوري على أن يكون منتبهاً دائماً للمؤامرات التي تعدها له الدوائر الأميركية وقال: «بالنسبة لهذه الاستفزازات فلتكونوا على يقظة منها وهي ليست الأولى والأخيرة وإنما ستتواصل الاستفزازات ضد سورية لأنهم في الغرب تمرسوا على هذه السياسة التدميرية التخريبية ضد دول عدة وينبغي رص الصفوف والتعاون بقوة أكبر في مسيرة تحرير البلاد من الإرهابيين ومن عملاء هؤلاء الأطلسيين».