خميس يدعو لإنشاء بنك معلومات للبحث العلمي

| الوطن

دعا رئيس مجلس الوزراء عماد خميس إلى وضع المبادئ الرئيسية للسياسة الوطنية لتطوير منظومة البحث العلمي في سورية خلال المرحلة المقبلة لتتماشى مع التوجهات الحكومية في مرحلة إعادة الإعمار والاستفادة من مخرجات البحث العلمي بتنفيذ خطة الحكومة في مختلف المجالات التنموية والاقتصادية والاجتماعية والصحية والخدمية، وفق مرجعية عليا تنفيذية واحدة للبحث العلمي ووضع آليات جديدة لتطوير عمل هذه المرجعية وفق برنامج زمني محدد إضافة إلى إنشاء بنك مركزي للمعلومات خاص بموضوع البحث العلمي في الهيئات والجامعات ومراكز البحوث وإيجاد آلية متطورة للتشبيك بين جميع هذه الجهات والهيئة العليا للبحث العلمي بما يضمن التنسيق الكامل والوصول إلى نتائج إيجابية للعمل بمرونة وسلاسة وإعداد رؤية بهذا الخصوص يتم عرضها على مجلس الوزراء لمناقشتها وإقرارها لتكون سياسة وطنية متكاملة للبحث العلمي خلال المرحلة المقبلة.
ودعا خميس إلى أهمية تطوير هذا الملف انطلاقاً من مفرزات الأزمة على مختلف المؤسسات مشيراً إلى المعاناة سابقاً من عدم وجود سياسة واضحة ومحددة للبحث العلمي ونحن أحوج ما نكون اليوم إلى تأطير عمل المؤسسات الخاصة بهذا الموضوع والاستفادة المثلى من الكوادر البشرية والبنى التحتية المتميزة في جميع مؤسسات البحوث، مؤكداً ضرورة إحداث تطوير نوعي لجميع القائمين على مؤسسات البحث العلمي للارتقاء بآليات العمل في التنفيذ والسياسة والأهداف والرؤى ووضع منهجية فكرية واضحة لاستنهاض وتحفيز الباحثين وطلاب الدراسات العليا في الجامعات والاعتماد على الذات وللاستثمار الأمثل للعقول والكفاءات الموجودة.
من جانبه بيّن وزير التعليم العالي عاطف النداف رئيس مجموعة العمل المشكلة لدراسة واقع البحث العلمي في سورية أنه بعد عدة اجتماعات تم اعتماد مبادئ السياسة الوطنية للبحث العلمي وإنشاء بنك معلومات مركزي وكل هيئة لديها بنك خاص بها ويتم ربط هذه المدخلات مع الهيئة العليا للبحث العلمي وتم وضع برنامج زمني تقني ومادي لإنشاء البنك، إضافة إلى وضع أسس جديدة للتشبيك بين مختلف الجهات لتكون المرجعية واحدة.