اليونايتد يكشر عن أنيابه في الموسم الكروي الإنكليزي الجديد … صدارة ثلاثية ومفاجآت مدوية ومستويات قوية

| محمود قرقورا

أنجز الدوري الإنكليزي الممتاز مرحلته الثانية وحقيقة استمتع المتابعون بمستويات راقية ونحن في مستهل الموسم لدرجة أننا حسبنا أنفسنا في منتصف الموسم عطفاً على الأداء الأخاذ واللياقة البدنية العالية، فكل شيء شاهدناه خلال عشرين مباراة، فالمفاجآت حضرت كفوز بيرنلي بأرض حامل اللقب تشيلسي المنقوص من هدافه دييغو كوستا المتمرد وتسجيل الصاعد هيدرسفيلد انتصارين متتاليين جعلا مدربه فاغنر غير مصدق، وسقوط آرسنال أمام مضيفه ستوك سيتي، والعرض القوي الذي ينبئ بمنافسة شرسة على اللقب جسده قطبا مدينة مانشستر، فاليونايتد حقق فوزين مسجلاً ثمانية أهداف بواقع 4/صفر أمام الضيف ويستهام وبالنتيجة ذاتها بأرض المضيف سوانزي لتكون المرة الأولى التي يسجل فيها الشياطين الحمر ثمانية أهداف في أول جولتين منذ 110 أعوام، كما أن مانشستر سيتي عاد بالنقاط الثلاث من أرض مضيفه برايتون ثم تعادل مع ضيفه إيفرتون بهدف لمثله رغم لعبه شوطاً كاملاً بعشرة لاعبين وكانت سيطرته شبه مطلقة على المباراة ويستحق النقاط الثلاث استناداً إلى إحصائية المباراة التي مالت كل الميل لنادي مانشستر سيتي.
على الصعيد الفردي توهج الصفقة الأعلى في البريميرليغ هذا الصيف البلجيكي لوكاكو فسجل ثنائية لليونايتد بمرمى ويستهام كما سجل هدفاً بمرمى سوانزي لينفرد بصدارة الهدافين برصيد ثلاثة أهداف.
واين روني العائد إلى حبه القديم إيفرتون سجل هدف النقاط الثلاث في الجولة الأولى بمرمى ستوك ثم سجل بمرمى مانشستر سيتي هدفه رقم 200 في الدوري الممتاز كثاني لاعب يصل إلى هذا الرقم بعد الزعيم التاريخي للهدافين آلان شيرر الذي سجل 260 هدفاً.
من حيث الثنائيات سجل كل من جيمي فاردي بمرمى المدفعجية وتشيشاريتو مهاجم ويستهام بمرمى ساوثمبتون وسام فوكس لاعب بيرنلي بمرمى تشيلسي وموني لاعب هيدرسفيلد بمرمى كريستال بالاس ورجل المرحلة الثانية ماركوس الونسو لاعب البلوز بمرمى توتنهام في ديربي شمال لندن.
هناك سبعة لاعبين سجلوا في الجولتين، فإضافة إلى لوكاكو وروني فقد سجل أوكازاكي لاعب ليستر بمرمى المدفعجية وبرايتون ومارتيال لاعب اليونايتد وزميله بوغبا بمرمى ويستهام وسوانزي ونيوكاسل وماني لاعب ليفربول بمرمى واتفورد وكريستال بالاس.

نتائج الجولتين
في الجولة الأولى تغلب آرسنال على ليستر 4/3 وإيفرتون على ستوك 1/صفر وبروميتش على بورنموث بالنتيجة ذاتها واليونايتد على ويستهام 4/صفر وتعادل ساوثمبتون مع سوانزي صفر/صفر وواتفورد مع ليفربول 3/3 وخسر تشيلسي أمام بيرنلي 2/3 وكريستال بالاس أمام هيدرسفيلد صفر/3 وبرايتون أمام مانشستر سيتي صفر/2 ونيوكاسل أمام توتنهام بالنتيجة ذاتها.
في الجولة الثانية خسر سوانزي أمام اليونايتد صفر/4 وبيرنلي أمام بروميتش صفر/1 وبورنموث أمام واتفورد صفر/2 وتوتنهام أمام تشيلسي 1/2 وتغلب ليفربول على كريستال بالاس 1/صفر وساوثمبتون على ويستهام 3/2 وليستر على برايتون 2/صفر وستوك على آرسنال 1/صفر وتعادل مانشستر سيتي مع إيفرتون بهدف لمثله.

على الهامش
– للمرة الأولى تنطلق المباريات يوم الجمعة وحدث ذلك في مباراة آرسنال وليستر سيتي وتلك المباراة شهدت تسجيل لاكازيتي وافد المدفعجية الجديد بعد دقيقتين في ظهوره الأول ليكون سابع لاعب من آرسنال يسجل في مباراته الأولى.
– للمرة الأولى عبر التاريخ تقام إحدى مباريات الدوري على أرضية ملعب ويمبلي وحدث ذلك في مباراة توتنهام وتشيلسي بسبب أعمال البناء لملعب توتنهام الجديد حيث اعتمد ملعب ويمبلي مسحاً لمباريات السبيرز.
– اللاعبون العرب حضروا بقوة فالمصري محمد صلاح سجل وصنع لليفربول في الجولة الأولى وأحمد حجازي سجل هدف الفوز لبروميتش على بورنموث في الجولة الأولى أيضاً، ومحمد صلاح كان خياراً موفقاً كورقة رابحة في الجولة الثانية مساهماً في تحقيق المدرب كلوب فوزه الثاني والخمسين مع الحمر مقابل 29 تعادلاً و21 خسارة.
– للمرة الأولى يحقق ناد صاعد في الدوري الإنكليزي الممتاز الفوز في أول مباراتين وهو هيدرسفيلد واللافت أن شباكه بقيت عذراء كحال المتصدرين الآخرين اليونايتد وبروميتش.
– أكد البلجيكي لوكاكو براعته في مغازلة الشباك فسبق له التسجيل في المباراة الافتتاحية مع نادييه السابقين بروميتش وإيفرتون وهاهو يثبت تألقه مع اليونايتد لترتفع أسهمه في سوق المراهنات كهداف مرتقب للدوري هذا الموسم، ولوكاكو أضحى خامس لاعب يسجل في أول مباراتين لليونايتد بعد زلاتان ومارتيال وماكيدا وساها، وبدوره سجل المدافع إيريك بيلي أول أهدافه في الدوريات الكبرى خلال 67 مباراة.
– بثنائيته يكون تشيشاريتو لاعب ويستهام قد سجل 39 هدفاً من داخل منطقة الجزاء كثالث أكثر لاعب بعد تيم كاهيل وجون تيري بواقع 56 هدفاً للأول و41 للثاني
– خمسة أندية لم تسجل في أول جولتين وهي: سوانزي وبورنموث ونيوكاسل وكريستال بالاس وبرايتون، وبشأن نيوكاسل تحديداً هذه أسوأ بداية للمدرب الإسباني رافا بينيتيز الذي سبق له المنافسة على بطولة الدوري عندما كان مدرباً لليفربول وخصوصاً في موسم 2008- 2009.
– الأهداف العكسية حضرت في الجولة الأولى من خلال تسجيل جويل وارد لاعب كريستال بالاس لمصلحة هيدرسفيلد ولويس دينك لاعب برايتون لمصلحة السيتي وفي المرحلة الثانية سجل باتشواي لاعب تشيلسي لمصلحة توتنهام.
– سجل في أول جولتين 52 هدفاً بواقع 31 هدفاً في الجولة الأولى و21 في الثانية، وجاء ثلاثة من الأهداف الـ52 من علامة الجزاء، فسجل فيرمينيو لليفربول بمرمى واتفورد وتاديتش وأوستن لساوثمبتون بمرمى ويستهام والركلة الثانية جاءت في الوقت بدل الضائع.