يونس النواعير: نحن لم نتخاذل أمام الاتحاد

| حماة- حمدي زكار

غمز ولمز كثير دار وما زال مستمراً حول خسارة يد النواعير أمام الاتحاد في آخر مباريات تجمع كرة اليد الذي استضافته مدينة حماة وتوج بنهايته الاتحاد بطلا بفارق الأهداف عن نادي الجيش.
البعض يعتبر ما جرى كان متعمدا انتقاما من نادي الجيش وبتحريض من بعض الأشخاص وليس من الإدارة بينما البعض الآخر يقول إن نادي الجيش أيضاً فاز على الشعلة بهذا الفارق بتخاذل أيضاً وفاز على النواعير بمساعدة التحكيم وإن الاتحاد يستحق البطولة لأنه الأفضل والبعض الآخر يقول إن اللاعبين هم من تصرف بتخاذل من دون أي إيعاز من أحد كردة فعل نتيجة خسارتهم التي يعتبرونها ظالمة أمام نادي الجيش بمساعدة حكمي اللقاء.
عموما ما جرى في المباراة الأخيرة بين النواعير والاتحاد كان أمام مرأى محافظ حماة ورئيس الاتحاد الرياضي العام وأمين فرع الحزب بحماة وهو أيضاً رئيس نادي النواعير وهم أقدر منا على تمييز ومعرفة حقيقة ماجرى والتأكد منه ولكن من باب معرفة الرأي والرأي الآخر كان لنا هذا الحديث مع الكابتن محمد اليونس عضو اتحاد اللعبة ومشرف اللعبة في نادي النواعير حيث قال: إن هدفنا من إقامة التجمع النهائي لدوري اليد في حماة تحقق حيث تقدم نادي النواعير مركزا في الترتيب ونلنا المركز الثالث، لاعبو فريقنا مقارنة بغيرهم لم يلعبوا مباريات خارجية ولذلك فمن الضروري إقامة احتكاك كهذا لهم، هدفنا أيضاً تحقق بالفوز على الشعلة وتقديم أداء جيد أمام الجيش وبخصوص ما يقال عن تخاذلنا أمام الاتحاد فهو أمر عار عن الصحة لكن الفريق يومها كان مجهدا جداً لأننا لعبنا أمام الجيش مساء الجمعة وأعطى اللاعبون كل ما عندهم في هذا اللقاء وكان لقاؤنا مع الاتحاد ظهر السبت لذلك كان هذا الأداء الضعيف.
منذ شهرين لم يتمرن لاعبو النواعير وتم تجميعهم قبل أسبوع من التجمع على العكس من الجيش والاتحاد اللذين لم ينقطعا عن التمارين منذ فترة طويلة إضافة لامتلاكهما احتياطاً كبيراً من اللاعبين ونحن فريقنا ما زال شاباً ويحتاج إلى عمل كثير.
تنظيميا البطولة ناجحة حيث أعطينا كل فريق مشارك مبلغ 200 ألف ليرة وقمنا بتأمين الإقامة والطعام للحكام المشاركين وأعضاء اتحاد اللعبة على حساب نادي النواعير وقمنا بتكريم الحكام والإعلاميين وخبرات كرة اليد الحموية، والهدف الأهم كان عودة الجمهور إلى صالات كرة اليد.
أتمنى أن نكون قد نجحنا وربما أخطأنا في بعض الأمور لأن من يعمل يخطئ، حاولنا أن ندعم ونرضي الجميع لكن إرضاء الناس كلها أمر مستحيل وما جرى من تهور بعض الجماهير في نهاية لقاء الجيش مرفوض بشكل تام وشاهد اتحاد اليد كيف منعنا الأمور من تفاقمها ونحن نرفض ما جرى.
جمهورنا متعطش للبطولة لكن ذلك ليس سهلا ونعمل ما بوسعنا لعودة يد النواعير للصدارة.