الجيش يواصل مد قبضته على كامل الحدود مع لبنان والأردن

| الوطن – وكالات

بسط الجيش السوري وحلفاؤه سيطرتهم أمس على منطقة غدير ووادي محمود بعد السيطرة على 3 مخافر حدودية مع الأردن هي: 161، 162، 163 في ريف دمشق الجنوبي الشرقي وأوقع قتلى وجرحى بين صفوف المسلحين، وفقاً لـ«الإعلام الحربي المركزي».
بموازاة ذلك استمر الجيش بالتقدم على الحدود اللبنانية في معركته مع تنظيم داعش الإرهابي، وسيطر مع المقاومة على مرتفع شميس تم المال في جرود القلمون الغربي.
وفي حمص أكد مصدر عسكري في ريف المحافظة لـ«الوطن»: أن وحدات من الجيش السوري تمكنت من بسط سيطرتها على قرى ومناطق وادي الكبير ووادي الفايج وخربة الرفاعي وسوح العبدة وجوبة صالح وبئر كهفين وجبل اليوسفية وجبل القلعة وتل الروضة وجبل الشعرة وجبل الصفرة وخربة الشعرة وخربة الرفاعي وخربة مطاوع وربع الهوى وجبل أبو رجمين ووادي العصيان ووادي صياح وجبل الاصابع وتلول الأخيض وخربة البويضة ووادي المزيد ووادي قناص وبئر مجرودة، بعد معارك عنيفة مع مسلحي التنظيم أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من عناصرهم، على حين نفذت وحدات أخرى عمليات مركزة على مواقع للتنظيم شمال مدينة السخنة على الطريق الدولي الواصل إلى محافظة دير الزور في أقصى الريف الشرقي لحمص أسفرت عن تدمير آخر معاقل وتحصينات التنظيم بالمنطقة وسيطرة القوات العسكرية على عدد من النقاط الإستراتيجية على ذلك الاتجاه، على حين سيطرت وحدات أخرى على عدد من النقاط المهمة على محور بلدة جب الجراح غرب قرية منوخ بريف حمص الشمالي الشرقي.
إلى حلب، سويت أوضاع 150 شخصاً من أهالي منطقة منبج وقراها بريف حلب الشرقي وذلك في إطار المصالحات المحلية، حسب وكالة «سانا».
وفي دير الزور، أفادت «سانا»، بأنه تم قتل عدد من الدواعش بعد اشتباك الجيش السوري معهم في حيي الرشدية والحويقة ومحيط المطار، وكذلك قتل آخران استهدفهما سلاح الجو في محيط منطقة البانوراما في الأطرف الجنوبية الغربية للمدينة، ما أسفر عن تدمير مستودع أسلحة وأحد المقرات الرئيسية للتنظيم.
وأول أمس أعلن نائب قائد القوات الجوية الفضائية الروسية اللواء سيرغي ميشيرياكوف «إنشاء منظومة متكاملة موحدة للدفاع الجوي في سورية، وتم تأمين التواصل المعلوماتي التقني لوسائل الاستطلاع الجوي الروسية والسورية»، مبيناً أن كافة المعلومات حول الأوضاع الجوية تصل من محطات الرادار السورية إلى مراكز القيادة للقوة الروسية، حيث تقع في مرمى أنظمة الصواريخ للدفاع الجوي كافة الأهداف الجوية على مسافة 400 كيلو متر وعلى ارتفاعات تصل إلى 35 كيلو متراً.