تراجع أعداد الحجاج القطريين مقارنة بالعام الماضي

ظهرت مجدداً آثار الأزمة الخليجية مع بدء موسم الحج هذا العام، حيث تراجعت أعداد القطريين الذين يؤدون مناسك الحج هذا العام مقارنة بالأعوام السابقة بسبب مقاطعة الرياض وحلفائها للدوحة والاتهامات المتبادلة بتسييس المناسبة الدينية.
ورغم إعلان الرياض عن تقديم تسهيلات للحجاج القطريين لأداء المناسك، ألقت الأزمة الدبلوماسية بين الجارين الخليجيين بظلالها على موسم الحج.
وكانت السعودية أغلقت حدودها البرية مع قطر في الخامس من حزيران عقب الإعلان عن قطع العلاقات معها.
وقبيل بدء موسم الحج، أعلنت السعودية فتح حدودها البرية مؤقتا أمام الحجاج القطريين، إلا أن أعداداً قليلة فقط من هؤلاء عبروا نحو مكة المكرمة والمدينة المنورة، بحسب عضو في اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في الإمارة.
وقال المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن هويته «تقديراتنا تفيد بأن 60 إلى 70 شخصاً عبروا الحدود الأسبوع الماضي»، مشدداً على أن هذا العدد «ليس رسميا بعد، فنحن ننتظر التقديرات الرسمية».
في مقابل ذلك، أفادت وسائل إعلام سعودية أن أعداد الحجاج القطريين وصلت إلى أكثر من 1200 شخص.
والعام الماضي أدى نحو 12 ألف قطري مناسك الحج، بحسب ما تفيد وكالة الأنباء الرسمية القطرية.
وكانت الدوحة أعربت في عدة مناسبات عن خشيتها من مضايقات قد يتعرض لها الحجاج القطريون، في مقابل إعلان الرياض عن استقبال القطريين بالترحيب وجمعهم بمسؤولين محليين.
أ ف ب

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!