طفل يفقد بصره بسبب لعبة

| وكالات

فقد طفل في أستراليا حوالى 75 في المئة من بصره، وذلك بسبب استخدامه مصابيح الليزر الصغيرة.
وفي التفاصيل، قال باحث في مجال مشكلات البصر، إن الفتى قد أصيب بضعف نظر حاد بسبب لعبه في مصابيح الليزر. وأشار إلى أن الأخير، بدأ يعاني من مشكلات في النظر بعد توجيهه الليزر الصادر عن المصباح نحو عينيه، ما أدى إلى فقدانه 75 في المئة من قدرته على الإبصار.
والخطورة تكمن في عدم إيجاد أي علاج ليتمكن الفتى من استعادة بصره وأن النظارات لن تساعده على الشعور بالتحسن، وذكر أنه لم يعد بإمكانه القراءة أو رؤية تفاصيل الأشياء الصغيرة بسهولة.