أسواق ساخنة تنقلات وملاحظات

| الوطن

منذ أكثر من شهر تشهد أنديتنا تنقلات واسعة على صعيد اللاعبين وبدأت الأندية تتوازع اللاعبين بينها وخصوصاً الأندية الكبيرة والغنية، وسعى العديد من الأندية إلى وقف نزيف هجرة لاعبيها بالتعاقد معهم قبل أن يرحلوا عن صفوفها.
لكن السؤال الأهم: هل هذه العقود شرعية؟
من جهة اتحاد كرة القدم فكل العقود التي تمت غير شرعية لأنها جرت خارج مظلة اتحاد كرة القدم الذي يطبع عقوداً موحدة ستوزع على جميع الأندية وسيتم التوقيع بإشراف لجان مختصة تابعة لاتحاد كرة القدم.
لذلك فإن العقود السابقة التي وقعتها الأندية مع اللاعبين لا تتعدى الاتفاقات الشفهية، وبناء عليه فإن أي لاعب سينكث عهده مع فريقه قادر على ذلك من دون أن يواجه أي مساءلة قانونية، ولا يترتب عليه أي شرط جزائي.
من جهة أخرى فإن العديد من اللاعبين واجهوا صعوبات عديدة بالانتقال إلى الأندية الخارجية لعدم انتهاء الموسم الحالي، وخصوصاً أن الأندية صاحبة الشأن رفضت إعطاء تنازل خارجي لهؤلاء اللاعبين من دون تعويض مالي مع العلم أن هؤلاء اللاعبين انتهت عملياً عقودهم مع الأندية إلا أن الأندية تتمسك بمقولة اتحاد الكرة (عدم انتهاء الموسم الحالي).
من هنا نعاقد أن الموسم الجديد لن يكون خالياً من الخلافات والمشاكل بين الأندية واللاعبين التي ستنجم عن هذا الوضع غير المستقر.