مرفأ بديل في عين عرب

| عبير محمود سمير

ولفت حمود خلال اجتماع في المديرية العامة للموانئ باللاذقية إلى مناقشة دراسة المرفأ البديل في اللاذقية وموضوع دخول سورية إلى اللائحة البيضاء، مشدداً بعد اطلاعه على نسب تنفيذ خطط العمل والعقبات التي تواجهه ضرورة تسريع العمل حول عمل الموانئ بشكل عام.
وحول تفاصيل الاجتماع كشف مدير عام الموانئ العميد ميثم يوسف لـ«الوطن» أنه تم تداول الآراء وتبادل الأفكار حول إقامة وبناء حوض جاف لصيانة السفن في منطقة سوكاس، موضحاً «تمت مناقشة موضوع بناء حوض جاف أو عائم بما يقدم صيانة وإصلاح السفن».
ولفت يوسف إلى أهمية إقامة حوض عائم أو جاف حيث يحل مشكلة سفر السفن للصيانة كما يعود بالفائدة لتشغيل اليد العاملة والخبرات الوطنية واكتساب خبرات إضافية.
وتابع يوسف: «كما تمت مناقشة دراسة مبررات شراء عبارة لنقل البضائع البحرية والصادرات السورية إضافة لجملة مواضيع تتعلق بالعمل البحري وتذليل الصعوبات لتسريع وتيرة العمل فيها». وحول مسألة نقل المرفأ من قلب المدينة أكد العميد يوسف أنه حسب دراسة سابقة فقد تم اختيار موقع المرفأ البديل في منطقة عرب الملك، وهي لا تزال على شكل مقترح ولم يتم اعتمادها بعد، مبيناً أنه ليس بالضرورة أن يتم نقل المرفأ إليها وإنما الأمر يتطلب لدراسة شاملة حيث تكون لدينا ترسانة (عدة أحواض) للمرفأ.