الرئيسية | الأولى | على صدى انتصارات الجيش.. شباب طرطوس يقبلون على الزواج

على صدى انتصارات الجيش.. شباب طرطوس يقبلون على الزواج

| سامر ضاحي

يطل الشاب يحيى في يوم زفافه على الحضور ممسكاً عروسه صبا بيده اليسرى، في مشهد يختلف تماماً عما اعتاد أصدقاؤه مشاهدته فيه وهو الضابط الحازم في أحد تشكيلات القوى الأمنية على جبهات درعا، ويقول أحد الحاضرين: «ما كان يحيى ليتزوج لولا أنه شعر بانفراجة الجبهات، كيف لا والجيش استطاع قبل يومين من العرس أن يكسر الطوق الذي فرضه تنظيم داعش الإرهابي على مدينة الدير».
أحد المسؤولين عن صالة الأفراح يكشف أن «الشباب تهافتوا الشهر الماضي لحجز مواعيد لحفلات زفافهم قبل أن يتضاعف العدد هذا الأسبوع»، مشيراً إلى أن كثيراً من المقبلين على الزواج هم من عناصر الجيش العربي السوري، بعد فترة كان فيها أولئك يحجمون عن الزواج مخافة إصابة دائمة في الحرب أو استشهاد.
العريس أحضر فرقة شعبية تراثية من درعا، أطربت الحاضرين بآلة «المجوز»، القاسم المشترك في تراث كل السوريين، وعزفت الأغاني الوطنية ليعلو التصفيق وتزداد قوة حلقة «الدبكة»، فاليوم أبناء درعا يحيون الجيش العربي السوري البطل، وهو ما تجلى أكثر بمشاركة عدد من أبناء المحافظة الجنوبية كضيوف، في مشهد غاب عن أعراس طرطوس منذ سنوات، ويقول أحدهم: «رغم عناء السفر فضلنا القدوم لنشارك أحد أبطال الجيش عرسه وفرحه بعدما شارك هو ورفاقه في الدفاع عنا».