الرئيسية | شؤون محلية | مصادر لـ«الوطن»: تمت متابعة الموضوع من الإدارة وأصبح برسم الجهات المختصة … ضبط موظفين يتلاعبون بالوثائق في مركز خدمة المواطن الرئيسي بدمشق!

مصادر لـ«الوطن»: تمت متابعة الموضوع من الإدارة وأصبح برسم الجهات المختصة … ضبط موظفين يتلاعبون بالوثائق في مركز خدمة المواطن الرئيسي بدمشق!

| فادي بك الشريف

كشفت مصادر رسمية في محافظة دمشق لـ«الوطن» عن ضبط عدد من الموظفين العاملين في مركز خدمة المواطن الرئيسي في ساحة المحافظة يتلاعبون بالوثائق وثبت قيامهم بمنح أوراق بطرق غير قانونية تخل بالقوانين والأنظمة وسير العمل في مراكز الخدمة بما فيه استغلال مكان عملهم لتحقيق منافع غير قانونية.
وبينت المصادر أن الموضوع تم ضبطه بعد متابعة إدارة مراكز الخدمة الحثيثة وضمن إجراءاتها اليومية المشددة والصارمة لمنع حالات التلاعب عبر التدقيق اليومي على مدار الساعة عملاً بتوجيهات محافظ دمشق، لافتة إلى أن الموضوع أصبح باهتمام الجهات المختصة لمتابعته ليصار إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها بعد التحقيق بمختلف تفاصيل الموضوع من مختلف جوانبه.
ونوهت المصادر بوجود تعليمات يومية من محافظ دمشق بضرورة متابعة واقع العمل في مراكز الخدمة في العاصمة، والحد من أي حالات خلل أو تقصير حاصل من البعض ليكون العمل في المسار الصحيح مع أهمية التركيز على مختلف التفاصيل المحددة لعمل المراكز ورصد مستمر لعمل الموظفين، والتشديد على أن أي مخالف سينال عقابه.
في سياق متصل بين تقرير حصلت عليه «الوطن» أن عدد الخدمات المقدمة في مركز خدمة المواطن الرئيسي تشمل أكثر من 22 خدمة خاصة بعدد من الجهات الحكومية، مع الإشارة إلى جاهزية مركز الخدمة الرئيسي لاستقبال طلبات ترخيص إشغال على أملاك عامة، ودراسة تفعيل خدمات مديرية النقل التي تتضمن (بيانات ملكية- بيانات قيد مركبة- تقرير ضريبة رؤوس الأموال (فك رهن)، وإحالة إلى الشرطة عند فقدان اللوحات أو الميكانيك وفحص بالإنابة، بما في ذلك دراسة إضافة خدمات المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية (براءة ذمة عمل).
ونوه التقرير بوجود جهود ومساع كبيرة من إدارة المركز لافتتاح مركز لخدمة المواطن في كفرسوسة وهو ما يتم العمل عليه حالياً بوتيرة متسارعة بهدف تقديم مختلف خدمات مديرية دوائر الخدمات، علما أنه من ضمن خطة مديرية المركز الموضوعة في المحافظة هو السعي لإحداث مركز في منطقة جنود الأسد ومساكن برزة، وافتتاح مركز خدمة المواطنين في القنوات، إضافة إلى توسعة مركزي خدمة المواطن في المهاجرين والميدان، وهو ما يتم العمل عليه ضمن خطة مديرية المراكز في المحافظة، علماً أن محافظة دمشق خصصت مكتباً لذوي الشهداء بهدف تقديم جميع الخدمات، مع الاستثناء من الدور ضمن إطار تبسيط إجراءاتهم وإنجاز معاملاتهم في وقت سريع.
وبيّن التقرير أنه تم تنفيذ نحو 300 ألف معاملة في مراكز خدمة المواطن بدمشق منذ بداية العام وحتى تاريخه وذلك في المركز الرئيسي، وفي دمشق القديمة، والسجل المؤقت، والميدان، وفي القنوات، والشام الجديدة، ودمر البلد، وفي المزة، إضافة إلى بهو المالية، والمهاجرين، علما أن عدد المعاملات التي يتم تنفيذها يوميا في المركز الرئيسي بتجاوز الـ1000معاملة، مع وجود تنسيق مع فريق إعادة هندسة وتبسيط الإجراءات على صعيد دراسة جميع المعاملات المطلوب إدراجها، وبحث خطط توسعة المراكز واختيار أماكن جديدة لتشمل كل المناطق.
وكان أشار المركز مؤخراً إلى أن عدد معاملات المدني تجاوز الـ140 ألف معاملة، والعدلي بأكثر من 50 ألف معاملة، ومعاملات سجل العاملين أكثر من 40 ألف معاملة، ومعاملات عقود الإيجار تجوزت الـ9000 معاملة، ومعاملات التراخيص الإدارية أكثر من 900 معاملة.