«التجارة الخارجية» باعت سيارات وآليات مستعملة بـ3.3 مليارات ليرة وأدوية بـ21.6 ملياراً في 8 أشهر

| صالح حميدي

كشف مدير المؤسسة العامة للتجارة الخارجية شادي جوهرة لـ«الوطن» أن نشاط المؤسسة حتى نهاية الشهر الثامن تضمن مبيعات ضمن المزادات العلنية للسيارات المستعملة وزوارق البحر والآليات الهندسية الكبيرة والشاحنات والصهاريج وغيرها، إذ بلغت قيمة المبيعات نحو 3.3 مليارات ليرة سورية.
على حين بلغت قيمة مبيعاتها من المستحضرات الدوائية المستوردة نحو 35 مليون يورو (ما يعادل نحو 21.6 مليار ليرة سورية على أساس وسطي سعر الصرف الرسمي لليورو 617 ليرة) وذلك لكمية 107 مستحضرات، علماً بأن الحصة الأكبر كان من نصيب المستحضرات السرطانية بنسبة 65 بالمئة.
وأشار جوهرة بالنسبة للمستحضرات الداخلية أن المؤسسة وقعت عقوداً لشراء 82 مستحضراً بقيمة 1.5 مليار ليرة إضافة إلى توقيع عقود بالعملة الأجنبية بقيمة 5.4 ملايين يورو وتم توريد نحو 65 مستحضر منها.
وفي سياق متصل، بين جوهرة أن مستوردات المؤسسة من الورق بلغت نحو 1.55 مليون يورو (ما يعادل 956.35 مليون ليرة) لكمية واصلة 1946 طناً، ولكمية 2000 طن من الكرتون بقيمة 1.6 مليون يورو (ما يعادل نحو 987.2 مليون ليرة).
هذا وبلغت قيمة مستوردات المؤسسة من الأسمدة (اليوريا) نحو 9.3 ملايين يورو (بما يعادل 5.74 مليارات ليرة سورية) لكمية 31250 طناً، وبقيمة ملياري ليرة سورية لنحو 6 آلاف طن من سلفات البوتاس من السوق الداخلي.
وعلى صعيد الأسواق الحرة كشف جوهرة لـ«الوطن» أن إجمالي قيمة مبيعاتها خلال ثمانية أشهر بلغ نحو 86 ألف دولار (ما يعادل نحو 44.5 مليون ليرة) تضمنت المشروبات والإلكترونيات وأجهزة مختلفة.
مع العلم بأن نشاط المؤسسة خلال فترة الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري لم يتضمن أي مبيعات أو مشتريات للمواد الغذائية أو من الأقماح التي تتولى أمرها المؤسسة العامة للحبوب ولا الإطارات أو قطع تبديل السيارات ولا المواد النسيجية والمعدنية ومواد البناء حيث تتولى ذلك شركات خاصة.
ولفت جوهرة من جانب آخر إلى أن الإنتاج المحلي الإجمالي يقدر لغاية 30/6/2017 بقيمة 646 مليون ليرة وتقدر مستلزمات الإنتاج بقيمة 57 مليون ليرة تقريباً على حين بلغ الناتج المحلي الإجمالي للمؤسسة نحو 589 مليون ليرة.