الرئيسية | عربي ودولي | برلمان العراق يرفض استفتاء كردستان

برلمان العراق يرفض استفتاء كردستان

أعلن مجلس النواب العراقي أمس أنه رفض في عملية تصويت إجراء الاستفتاء على استقلال إقليم كردستان المزمع إجراؤه في 25 أيلول الحالي، ما أدى إلى انسحاب النواب الأكراد من الجلسة.
واعتبر رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري أن عملية التصويت هذه تؤكد «حرص مجلس النواب على وحدة العراق ترابا وشعبا»، مؤكداً «إلزام رئيس الوزراء باتخاذ كافة التدابير التي تحفظ وحدة العراق والبدء بحوار جاد لمعالجة المسائل الموجودة بين بغداد والإقليم».
وأضاف الجبوري في بيان صادر عن مكتبه أن «الدستور حدد الحالات التي يستفتى من شأنها واستفتاء كردستان ليس من بينها، وإقحام المناطق المتنازع عليها في الاستفتاء يخالف الدستور أيضا».
وأثار طلب حكومة إقليم كردستان الذي يتمتع بحكم ذاتي في حزيران الماضي إجراء استفتاء في 25 من أيلول الحالي، استياء لدى الحكومة العراقية التي اعتبرت الأمر منافيا للدستور. وأثارت الدعوة إلى الاستفتاء معارضة متصاعدة من الولايات المتحدة الأميركية وعواصم أوروبية إضافة لتركيا وإيران.
لكن أربيل تكرر تأكيد أن «لا خيار آخر» لديها إلا الاستفتاء لضمان حقوق الأكراد. وينقسم الأكراد العراقيون حيال الاستفتاء، رغم الإجماع على مبدأ الاستقلال، إذ يعتبر البعض أن الموعد الذي حدده رئيس كردستان مسعود بارزاني غير مناسب وسط الأزمات الاقتصادية التي يعيشها الإقليم، فيما يرى آخرون أن القرار يجب أن يصدر من البرلمان المعلقة أعماله منذ أكثر من سنتين.
ويضاف إلى ذلك التوتر الذي سببه تصويت مجلس محافظة كركوك المتنازع عليه، لشمولها في الاستفتاء، وهو ما يتعارض مع رغبة السلطات المركزية العراقية.
في غضون ذلك أعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية القضاء على 80 إرهابيا من تنظيم داعش بينهم 15 انتحاريا خلال عمليات تطهير وتفتيش في ناحية العياضية شمال قضاء تلعفر بمحافظة نينوى. وقال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى رسول في بيان «إن قطعات الفرقة الـ15 من الجيش بإسناد سلاح الجو العراقي أجرت عمليات التطهير باتجاه قرية قصبة الراعي التي تقع غرب العياضية» مشيراً إلى أنها أسفرت أيضاً عن تدمير سيارتين وأربعة أوكار لتخزين العبوات والأحزمة الناسفة.
وكالات