كليتشدار أوغلو: أردوغان سيلاحق قضائياً لعلاقاته بالإرهاب في سورية

| وكالات

أكد رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي كمال كليتشدار أوغلو أن القضاء العالمي سيلاحق رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان لعلاقته بالتنظيمات الإرهابية في سورية.
وقال كليتشدار أوغلو في كلمة له خلال افتتاح مركز ثقافي حسب وكالة «سانا» للأنباء: إن «أردوغان سيكون ملاحقاً من القضاء العالمي ليس بسبب فساده بل لأسباب أخرى بما فيها علاقاته بالتنظيمات الإرهابية في سورية»، معتبراً أن هذه العلاقة تشكل خطراً على سمعة وكرامة تركيا وأمنها ومستقبلها.
ونوه أوغلو بنضال كل فئات الشعب التركي الذي أثمر نتائج عظيمة في استفتاء نيسان الماضي الذي أسقط أردوغان لكن اللجنة العليا للانتخابات حمته بعد أن قامت بتزوير نتائج الاستفتاء لأنها عصابة تتلقى تعليماتها من أردوغان.
يذكر أن النظام التركي قدم كل أشكال الدعم إلى التنظيمات الإرهابية والميليشيات المسلحة في سورية بمختلف مسمياتها بما فيها داعش و«جبهة النصرة» محولاً أراضي تركيا إلى مقر ومعبر لتلك التنظيمات والميليشيات كما قام بشراء النفط السوري المسروق من داعش ويقوم هذا النظام حالياً بالتذرع بحجج واهية عن محاربة الإرهاب الذي يرعاه ويدعمه في المنطقة لتحقيق مطامعه وأحلامه في إعادة إحياء السلطنة العثمانية مستعيناً من خلال ذلك بحلفائه من الإرهابيين.
كما توغل جيش النظام التركي في العديد من المناطق في شمال سورية، بذريعة مكافحة الإرهاب. كما يقوم بين الحين والآخر باستهداف تلك المناطق، الأمر الذي يؤدي إلى سقوط شهداء وجرحى في صفوف المدنيين وتدمير البنى التحتية في تلك المناطق.