الرئيسية | سورية | إحباط محاولة تسلل لجبهة النصرة شمال وجنوب حلب

إحباط محاولة تسلل لجبهة النصرة شمال وجنوب حلب

| حلب – الوطن

أفشل الجيش العربي السوري محاولة تسلل مجموعات من المسلحين تابعين لـ«جبهة النصرة» المدرجة على اللائحة الدولية للتنظيمات الإرهابية، إلى مواقعه شمال وجنوب حلب وكبدهم خسائر بشرية ومادية كبيرة.
وأكد مصدر ميداني لـ«الوطن»، مقتل أكثر من 50 مسلحاً وجرح نحو 70 آخرين فجر أمس خلال محاولة التسلل باتجاه محور الكاستيللو على التخوم الشمالية لمدينة حلب ونحو قرى العدنانية والصفيرة وجبل الأربعين وكفر أبيش في ريف المحافظة الجنوبي، ما اضطر المسلحين إلى الانسحاب نحو خطوط إمدادهم الخلفية. وأضاف المصدر: إن أكثر من 30 آلية تقل مسلحين جرى تدميرها خلال صد الجيش لمحاولتهم التسلل إلى مواقع سيطرته حيث عمد إلى استهداف خطوط إمدادهم بشكل مكثف بسلاحي المدفعية والصواريخ وبالرشاشات الثقيلة، وخصوصاً على الطريق الذي يصل بلدتي كفر حمرة وحريتان بالكاستللو في الريف الشمالي. وكشف المصدر عن أن الجيش تمكن من إفشال ثلاث محاولات تسلل للمسلحين خلال الشهر الأخير عند خطوط تماس حلب مع الريف الشمالي ومحاولتين اثنتين في الريف الجنوبي إلا أن المحاولة الأخيرة ستعيد حسابات «النصرة» ومن يدور في فلكها في تكرار عمليات تسللهم صوب مواقع الجيش نظراً للخسائر الكبيرة التي تلقتها.
وأوضح، أن «النصرة» تحاول عبثاً تغيير الخريطة الميدانية لمواقع السيطرة في ريف حلب الجنوبي من دون الإعلان عن إطلاق عمليات عسكرية وتسميتها كما في سابق عهدها، منوهاً إلى أن عين الجيش السوري والقوات الرديفة ساهرة لحماية مواقعها وصد أي هجمات.
وبين المصدر، أن جهوزية الجيش العربي السوري عالية جداً لصد أي هجوم محتمل أو أي محاولة تسلل في جميع محاور القتال وأنه من المستحيل حدوث خرق في أي منها بسبب إغلاق الثغرات وخطوط التماس بطوق عسكري يصعب اختراقه، وأكد أن لدى الجيش القدرة على شن عمليات عسكرية تعيد جميع المناطق عند خطوط التماس في أرياف المحافظة الشمالية والغربية والجنوبية إلى حضن الدولة إذا ما صدرت الأوامر بذلك. وتسيطر «النصرة» وحلفاؤها من الميليشيات المسلحة منذ مطلع العام الجاري على جيب يضم كفر حمرة وحريتان وعندان وحيان وبيانون في ريف حلب الشمالي متصل بقبتان الجبل في الريف الغربي وعلى المناطق التي تفصل خطوط التماس مع الجيش العربي السوري في ريف حلب الجنوبي وصولاً إلى ريف إدلب الشرقي.