3.7 ملايين دولار تعويضات للممثلة ريبل ويلسون في قضية تشهير

| وكالات

حصلت الممثلة الكوميدية الأسترالية ريبل ويلسون على تعويضات قيمتها 4.6 ملايين دولار استرالي (3.7 ملايين دولار أميركي) بعد أن أدينت شركة نشر دولية بالتشهير بها في سلسلة مقالات تسببت في خسارة الممثلة لأدوار في أفلام بهوليوود.
وأمرت المحكمة العليا في ولاية فيكتوريا الأسترالية شركة «باور ميديا» بأن تدفع للممثلة المولودة في سيدني، والمعروفة بدورها في سلسلة أفلام (بيتش بيرفكت)، تعويضات عامة قيمتها 650 ألف دولار استرالي وتعويضات خاصة قيمتها 3917472 دولاراً أسترالياً وهو أكبر مبلغ تعويضات يدفع في قضية تشهير.
وقال القاضي جون ديكسون وهو يتلو ملخص حكمه: الضرر الذي عانت منه الآنسة ويلسون يستوجب تعويضات كبيرة لتبرئتها ودحض الأكاذيب.
وذكر أن قيمة التعويضات الكبيرة مبررة لأن شركة باور ميديا منتشرة على مستوى العالم وبسبب قرارها نشر سلسلة من المقالات التي زعمت أن ويلسون كذبت بشأن عمرها واسمها الحقيقي وبعض تفاصيل طفولتها رغم علمها بأن هذه المزاعم غير صحيحة.
وقال ديكسون: «المزاعم استندت إلى معلومات من مصدر طلب أموالا وعدم الإفصاح عن هويته وكان رئيس التحرير يعتقد أنه يقوم بذلك لغرض في نفسه».